ليبيا تتخلّص من أطنان أسلحة كيماوية جرى تطويرها في عهد القذافي

العالم
نشر
ليبيا تتخلّص من أطنان أسلحة كيماوية جرى تطويرها في عهد القذافي
أرشيف من ليبيا

واشنطن (CNN)—تخلّصت ليبيا من مواد و أسلحة كيماوية جرى تطويرها في فترة حكم العقيد معمر القذافي، وقامت بالمهمة أمس الخميس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية (OPCW)  في إطار عملية بحرية دولية، بإشراف أممي وبطلب من حكومة الوفاق الوطني الليبية، حسب ما نقله نيك برايس متحدث من مجلس الأمن القومي الأمريكي.

وقال برايس في تصريح إعلامي إن 500 طن من الأسلحة الكيميائية تم نقلها من مخازن السلاح التي كانت تابعة لنظام معمر القذافي. وقد قامت باخرة دنماركية بنقل هذه المواد، بمساعدة سفينة تابعة للبحرية البريطانية لغرض "ضمان عدم وصول هذه المواد إلى أيدي الجامعات المتطرفة، ومنها داعش"، حسب تصريح من وزارة الدفاع البريطانية.

وأشارت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تصريح لها إن الولايات المتحدة وتسع دول أخرى ساعدت في عملية نقل هذه المواد من ليبيا بالدعم التقني والمالي، فيما تحدث مسؤول من الجيش الأمريكي عن أن بلاده لم تشارك بشكل مباشر في عملية تخلييص ليبيا من هذه المواد، رغم اقتناعها ودعمها للعملية.

وكان تقرير مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قد اتهم تنظيم داعش بتنقيل أسلحة من هذا النوع إلى داخل الأراضي السورية، في وقت يؤكد فيه البنتاغون أن الضربات الجوية التي تقوم بها القوات الأمريكية ضد مواقع "داعش" في سرت بليبيا ألحقت خسائر كبيرة بهذا التنظيم، ممّا أدى إلى تراجع كبير لقواته.

نشر