السلطات الفرنسية تعتقل ثلاث نساء "خططن لهجمات باستخدام أسطونات الغاز"

العالم
نشر
السلطات الفرنسية تعتقل ثلاث نساء "خططن لهجمات باستخدام أسطونات الغاز"

باريس (CNN)—ألقت السلطات الأمنية الفرنسية ليلة أمس الخميس القبض على ثلاث نساء بباريس "خططن لهجمات عنيفة"، وفق ما أعلنه وزير الداخلية برنارد كانزوف اليوم الجمعة، متحدثًا عن أن اعتقالهن له علاقة بأسطوانات الغاز التي عثر عليها هذا الأسبوع في سيارة تُركت أمام كاتدرائية نوتر دام دو باري.

وأشار الوزير إلى إصابة ضابط شرطة بجروح على مستوى الكتف بعدما واجهته واحدة من النساء المشتبه بهن بسكين، غير أن حالته مستقرة.  وقد وصف الوزير الموقوفات بـ"الراديكاليات"، مقدمًا شكره لهذا الضابط ولبقية لعناصر الشرطة الذين "فتحوا النار عندما يحاول المشتبه بهم الاعتداء على الشرطة بالأسلحة البيضاء" حسب تصريحاته.

كما أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من جهته اليوم الجمعة أن السلطات امتلكت معلومات مكنتنها من إحباط الهجوم، مقدمًا شكره لعناصر الأمن.

وتبلغ أعمار الموقوفات على التوالي 19 و23 و39 سنة، واحدة منهن تعرّضت لجروح حسب وزير الداخلية. ونشرت قناة BFMTV أن صاحب السيارة أشعر سابقًا  الشرطة باختفاء شقيتين، هما من جرى القبض عليهما أمس الخميس، كما أن الأصغر سنًا، هي من كانت وراء مهاجمة الشرطي بالسكين، تنقل القناة. 

وجرى العثور على سبع أسطوناات غاز في السيرة، وأشارت BFMTV إلى أن واحدة منها كانت فارغة، بينما تم التأكد من أن بقية الأسطوانات كانت مملوءة بالغاز، بينما لم يتم العثور على أي مفجر أو أداة لإطلاق النار داخل السيارة.

نشر