احتجاز شرطي أمريكي بتهمة اغتصاب امرأة محتجزة في طريقهما إلى السجن

احتجاز شرطي أمريكي بتهمة اغتصاب امرأة محتجزة

العالم
آخر تحديث الجمعة, 09 سبتمبر/ايلول 2016; 12:42 (GMT +0400).
1:05

ضابط الشرطة الأمريكي السابق، جايمز لاري روبنسون، هز برأسه بالنفي حين وجه القضاء له عدة تهم.

"تهمة الاعتداء الجنسي على شخص محتجز."

ضابط الشرطة الأمريكي السابق، جايمز لاري روبنسون، هز برأسه بالنفي حين وجه القضاء له عدة تهم. 

"التهمة الثانية هي الاغتصاب."

روبنسون متزوج ولديه خمسة أطفال، وفُصل من عمله بعدما ادعت امرأة معتقلة أنه اعتدى عليها جنسياً الشهر الماضي. 

"تعديت على امرأة بقوة غصباً منها."

بعدما رفعت المرأة دعوى قضائية ضده، طلبت الشرطة فتح تحقيق، ووجدوا دلائل كافية لاعتقال روبنسون. 

"كانت هذه السجينة قيد التوقيف وفي طريقها إلى السجن."

تدعي المرأة أن روبنسون توقف في الطريق بجانب هذا المبنى الفارغ واعتدى عليها. وأخبرني العاملون في المحل القريب من مكان الحادثة أن المرأة دخلت المتجر وكانت تشعر بالضيق، وسألتهم إن كان لديهم كاميرات مراقبة.

لم يتكلم روبنسون في المحكمة، ولم يتطرق محاموه للادعاءات، لكن المحققون أخبروني أن روبنسون فقد وظيفته. 

"فصلت الشرطة المحلية الضابط روبنسون البارحة."