تأخر افتتاح الموسم الدراسي في ليبيا يثير مخاوف اليونيسف

العالم
نشر
تأخر  افتتاح الموسم الدراسي في ليبيا يثير مخاوف اليونيسف

الرباط (CNN)— عبّرت منظمة اليونيسف عن قلقها من تأخر افتتاح الموسم الدراسي في ليبيا، حيث لم يلتحق بعد 1,2 مليون تلميذة وتلميذ بمقاعد الدراسة، بسبب الأوضاع غير المستقرة في البلاد وعدم التفاف الليبيين وراء حكومة واحدة واستمرار أعمال العنف في أكثر من مدينة.

وقال غسان خليل، مبعوث المنظمة في ليبيا، اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إن "استمرار العنف وعدم الاستقرار و الضرر والدّمار الّلذان طالا المدارس، والتشرّد، وعدم توفّر الكتب المدرسيّة، كلها عوامل تؤدي مجتمعة إلى تعطل التعليم لما يزيد على 1,2 مليون تلميذ وتلميذة في ليبيا"

ومن أصل 4200 مدرسة في ليبيا، لا تزال حوالي 600 متوقفة عن العمل،ممّا يهدد حوالي 269 ألف تلميذة وتلميذة بالحرمان من الدراسة، تورد المنظمة في بيان لها، مطالبة من جميع أطراف النزاع في ليبيا الاضطلاع بمسؤولياتها وحماية حق الأطفال في التعليم.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، قد أعلن سابقًا أن 24 أكتوبر الجاري هو الموعد الرسمي لانطلاق الدراسة، وأشارت وزارة التربية والتعليم داخل هذه الحكومة أنه ابتداءً من 16 أكتوبر سيبدأ أسبوع تمهيدي تنشيطي تتخلله عدة أنشطة ثقافية ورياضية وفنية.

وكان يوم الثاني من أكتوبر هو الموعد الرسمي لانطلاق الدراسة، غير أن حكومة الوفاق أعلنت تأجيله بسبب تأخر وصول الكتب المدرسية وخضوع عدد من المدارس للصيانة، وقد اتفقت الحكومة الموازية التابعة لمجلس النواب في طبرق على هذا التأجيل حتى يتسنى تحديد موعد محدد لبداية الدراسة.

نشر