مكتب التحقيقات الفيدرالي يعطي دفعة لهيلاري كلينتون قبل يوم الحسم

العالم
نشر
مكتب التحقيقات الفيدرالي يعطي دفعة لهيلاري كلينتون قبل يوم الحسم

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أبلغ مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، الأحد، الكونجرس بأن المراجعة التي أجراها المكتب لرسائل البريد الإلكتروني التي ظهرت حديثا، لم تغير النتيجة التي توصل إليها المكتب في يوليو الماضي، بعدم توجيه اتهامات لهيلاري كلينتون بشأن استخدام بريد إلكتروني خاص، خلال عملها في وزارة الخارجية.

ويمكن لهذه الأخبار أن تساعد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في أن ترتاح من الجدل الذي أزعجها في الأيام الأخيرة من سباق البيت الأبيض، وساهم في اقتراب دونالد ترامب منها بشكل كبير في استطلاعات الرأي، خاصة في الولايات الحاسمة.  

وكان كومي قد وجه هزة لحملة كلينتون، عندما قال، قبل 11 يوما من موعد الانتخابات المقررة، الثلاثاء المقبل، إن المكتب يحقق في رسائل ظهرت حديثا في إطار التحقيق في قضية عضو مجلس النواب السابق أنتوني وينر الذي استقال من الكونغرس إثر فضيحة إرسال رسائل جنسية، وكان متزوجا من هوما عابدين، أحد أبرز مساعدي كلينتون.

ولكن قبل يوم فقط من حسم سباق الرئاسة الأمريكية عاد كومي وأبلغ الكونغرس بأن التحقيقات الجديدة لم تغير نتيجة التحقيقات التي توصل إليها المكتب في يوليو الماضي، وعدم توجيه اتهامات لكلينتون بتسريب معلومات سرية، مما يعطي دفعة جديدة لكلينتون نحو البيت الأبيض.  

وأجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي لمدة عام تحقيقا في استخدام كلينتون لخادم بريد إلكتروني خاص أثناء عملها وزيرة للخارجية بين عامي 2009 و2013، وسط اتهامات بأن بعض الرسائل حوت أسرارا حكومية. واعتذرت كلينتون عن استخدامها الخادم الخاص للبريد الإلكتروني، وقالت إن هذا كان خطأ وإنها لم ترسل أو تستقبل معلومات سرية عمدا.

نشر