ميركل تعرض التعاون الوثيق على ترامب.. وأوساط حكومية تتخوّف من المستقبل

العالم
نشر
ميركل تعرض التعاون الوثيق على ترامب.. وأوساط حكومية تتخوّف من المستقبل

الرباط (CNN)—عرضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "التعاون الوثيق" على دونالد ترامب، الفائز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، غير أن تهنئتها له بالفوز لم تخف تخوّف بعض الأوساط الحكومية من تأثير فوزه على ألمانيا والاتحاد الأوروبي، في وقت احتفل فيه اليمين الألماني المتشدد بالنتيجة.

وقالت ميركل، في تصريحات رسمية، اليوم الأربعاء، إن "ألمانيا والولايات المتحدة تشتركان في قيم الديمقراطية والحرية واحترام القانون والكرامة الإنسانية كيفما كان الأصل ولون البشرة والدين والجنس والميول الجنسية أو المعتقدات السياسية وغيرها من الاختلافات"، متحدثة عن أن هذه القيم تجعل التعاون الوثيق ممكنا بين ألمانيا والولايات المتحدة برئاسة ترامب.

وكتب وزير العدل الألماني، هيكو ماس، على حسابه بتويتر: "فوز ترامب لن يكون نهاية العالم، ولكن هذا الأخير سيزداد جنونًا"، وكتب توماس أوبرمان، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريط في الائتلاف الحاكم: "فليحمِ الرب أمريكا! سنواجه أوقاتا عصيبة.. لابد من الاحتفاظ بهدوئنا".

ووصفت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، فوز ترامب، بـ"صدمة كبيرة"، وصرحت لشبكة "ARD" الألمانية أنه من حق ترامب أن يتساءل حول ماذا سيقدمه الأوروبيون لحلف الناتو، لكن من حق الدول الأوروبية أن تتساءل عن موقف ترامب من هذا التحالف، بما أنهم يهتمون بأمريكا مسؤولة ومنفتحة، متابعة بأن "نتيجة هذه الانتخابات ضد واشنطن وضد الإدارة الأمريكية".

غير أن بياتريكس فون شتروخ، قيادية في حزب "البديل من أجل ألمانيا" الذي عبّر سابقًا عن دعمه لترامب، كتبت على حسابها بتويتر، أن فوز ترامب يعدّ "انتصارًا تاريخيًا، ويمثل إشارة على أن مواطني العالم الغربي يريدون تغييرًا سياسيًا واضحًا".

نشر