"عصابات غانية وتركية" تُشغل سفارة أمريكية مزيفة في غانا.. لأكثر من 10 سنوات

العالم
نشر
"عصابات غانية وتركية" تُشغل سفارة أمريكية مزيفة في غانا.. لأكثر من 10 سنوات

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رفرف علم الولايات المتحدة الأمريكية أعلاها، وعُلق فيها صورة للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وأصدرت تأشيرات دخول لأمريكا لأكثر من عقد من الزمان.

ولكن المبنى الذي عمل على أساس أنه مقر سفارة أمريكا في دولة غانا كان مزيفاً، وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية.

المؤسسة التي أصدرت عن طريق الاحتيال تأشيرات شرعية وتأشيرات مزورة، وغيرها من وثائق الهوية المزورة، كان يشرف عليها شخصيات من عصابات غانية وتركية تعمل في تعاون وثيق مع المسؤولين الفاسدين في غانا، وفقاً لبيان أصدرته الخارجية الأمريكية. وكانت السفارة المزيفة تعمل ثلاثة أيام في الأسبوع في العاصمة الغانيّة، أكرا.

ولم تحدد وزارة الخارجية الأمريكية عدد الأشخاص الذين دخلوا الولايات المتحدة بصورة غير شرعية باستخدام وثائق صادرة عن تلك العصابة، كما لم تذكر كيف حصلت العصابة على الوثائق الرسمية.

وقالت واشنطن إنه تم العثور على تأشيرات وجوازات سفر من 10 دولة مختلفة خلال مداهمة المبنى المغطى بالجص وسقفه مصنوع من الصفيح المموج.

وأغلقت السلطات عملية العصابة بعد تلقي بلاغ الصيف الماضي وإجراء تحقيق مشترك من قبل رجال الأمن الدبلوماسيين في السفارة الأمريكية الحقيقية في غانا، والسلطات الغانية والشركاء الدوليين الآخرين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن العملية كشفت أيضا عن سفارة هولندية مزيفة في أكرا أيضاً. إلا أن السلطات في غانا وهولندا لم تستجيب على الفور لطلب CNN بالحصول على مزيد من المعلومات.

وقالت الخارجية الأمريكية إن روجت لخدماتها عبر النشرات واللوحات الإعلانية لـ"تربية الزبائن" من غانا والدول المجاورة.

نشر