روسيا تنتقد "تحول" سياسة أمريكا حول تسليح المعارضة السورية

روسيا تنتقد أمريكا حول تسليح المعارضة السورية

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 28 ديسمبر/كانون الأول 2016; 11:13 (GMT +0400).
1:19

تقول روسيا إن الولايات المتحدة قد تضع الأسلحة في الأيدي الخاطئة عبر سياستها الجديدة حول سوريا.

هذه ردة فعل على فاتورة إنفاق الدفاع الأمريكي التي وقعها الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة. توقيعه على ذلك يخفف من القيود الموجودة على أمريكا حول إمداد المعارضة السورية بأسلحة من جميع الأنواع، وبالأخص أنظمة الدفاع الجوي المحمولة (MANPADs) المضادة للطائرات مثل صواريخ "ستينجر" وغيرها من الطراز القديم. 

وبالطبع لم يعجب روسيا ذلك، إذ تعارض حصول المعارضة على أي أسلحة مضادة للطائرات، وأي قدرة متطورة مثل تلك. وهناك ردة فعل من وزارة الخارجية الروسية، إذ تقول إن إعطاء هذا النوع من الأسلحة للمعارضة قد يكون "خطيراً بشكل مميت" للمنطقة التي هي على وشك الانهيار في المقام الأول. 

بالطبع، لدى روسيا الكثير من القوات الجوية في المنطقة، وهذا النوع من الأسلحة، أي أنظمة الدفاع الجوي المحمولة، قد تشكل تهديداً للطائرات الحربية الروسية. 

لكن ما تقوله وزارة الخارجية الروسية هو إن الأمر يبدو كمحاولة من إدارة أوباما التي سترحل قريباً لوضع ألغام تحت علاقة البيت الأبيض تحت إدارة ترامب والكريملن.. لخلق المزيد من التوترات بين هاتين العاصمتين في وقت تتوقع فيه موسكو وواشنطن عقد صفقة عند تولي ترامب الرئاسة حول سوريا وقضايا أخرى فرّقت بين الدولتين على مدى الأعوام الماضية.