مصدر: روسيا ردت على أوباما بإغلاق مدرسة.. وموسكو تنفي

العالم
نشر
مصدر: روسيا ردت على أوباما بإغلاق مدرسة.. وموسكو تنفي

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال مسؤول أمريكي، الجمعة، إن روسيا ردت على العقوبات الأخيرة التي أعلنها الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الخميس، عبر إغلاق مدرسة أنجلو-أمريكية في العاصمة موسكو.

وبحسب المسؤول فإن المدرسة يرتادها أبناء موظفين في سفارات أمريكا وبريطانيا وكندا إلى جانب أطفال من جنسيات غربية أخرى، لافتا إلى أن الأمر الحكومي الروسي يشمل أيضا إغلاق سبل الوصول إلى مجمع تابع للسفارة الأمريكية مخصص لقضاء العطل والإجازات ويقع في منطقة سيربرياني بور قرب موسكو.

من جهته نفى ديميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هذه الأنباء في رد على سؤال من CNN، حيث قال: "هذا غير صحيح،" في حين أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا عدم إغلاق المدرسة قائلة: "من أخبركم بذلك؟ أنا لم أسمع بأي شيء مثل هذا."

وبحسب مصادر ومعطيات من وزارة الخزينة، فالحكومة الأمريكية عاقبت تسعة أشخاص ومؤسسات، هي الاستخبارات العسكرية الروسية GRU، وجهاز خدمات الأمن الفيدرالية الروسية FSB، وقسمين من الاستخبارات الروسية، وأربعة ضباط من GRU، وثلاث شركات تقدم آليات إلى GRU، زيادة على فردين روسيين لاستخدامها الانترنت لأجل اختلاس الأموال والمعطيات الخاصة للناس.

نشر