خالة فتاة فلسطينية قتلت بهجوم إسطنبول تتحدث لـCNN: أنا من أقنع ذويها

العالم
نشر
خالة فتاة فلسطينية قتلت بهجوم إسطنبول تتحدث لـCNN: أنا من أقنع ذويها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قالت ليال مصاروة، خالة الفتاة الفلسطينية، ليان ناصر، إحدى ضحايا هجوم رأس السنة بملهى "رينا" في مدينة إسطنبول التركية، إنها من قامت بإقناع والدها، وأنها كانت الرحلة الأولى لها خارج البلاد.

01:25
كل ما تحتاج معرفته عن هجوم إسطنبول ليلة رأس السنة

جاء ذلك في مقابلة لمصاروة مع CNN حيث قالت: "في يوم الجمعة 30 من ديسمبر، ليان غادرت البلاد للمرة الأولى والاخيرة في حياتها إلى اسطنبول مع ثلاثة من صديقاتها، واحدة منهن هي طبيبة أسنان تعمل ليان في عيادتها، تحدثت لي قبل ذلك حتى أقنع والديها بالسماح لها بالذهاب، كان والدها ضد ذلك تماما، كان يقول إن إسطنبول خطرة جدا في هذا الوقت، وأنها لا ينبغي أن تذهب، لكنها أصرت بالقول إن شيئا لن يحدث لها."

وتابعت قائلة: "لا أستطيع أن أسامح نفسي، أشعر بالذنب لأنني أقنعتهم بالسماح لها بالذهاب، كنت أتمنى لو كنت معها للدفاع عنها أو لأفعل أي شيء لإنقاذ حياتها، أتمنى لو روحي كانت مكان روحها، ما زلت لا أستطيع استيعاب أنها قتلت."

ويذكر أن ليان كانت بعمر 18 عاما، تخرجت من مدرستها العام الماضي وكان حلمها أن تصبح طبيبة اسنان، حيث سافرت إلى اسطنبول برفقة ثلاثة من صديقاتها يوم الجمعة، الـ30 من ديسمبر/ كانون الأول للاستجمام، وقد كانت هذه أول رحله تسافر فيها خارج البلاد. والدها سفيان كان صعب الاقناع، بحسب خالتها ليال، التي حاولت جاهدة إقناعه بسفر ليان للترفيه عن نفسها.

نشر