منقبات يحتجن على قرار "منع البرقع" أمام البرلمان المغربي

العالم
نشر
منقبات يحتجن على قرار "منع البرقع" أمام البرلمان المغربي

الرباط (CNN)— حاولت عدة منقبات مرفوقات ببعض النشطاء السلفيين الاحتجاج أمام بناية البرلمان بالعاصمة الرباط للتنديد بقرار الداخلية المغربية منع تسويق وتجارة البرقع، غير أن الأمن منع الوقفة.

وتجمع بضعة سلفيين، بينهم رجال ونساء، أمس الأحد أمام البرلمان، في وقفة لم تتبناها أيّ جهة، وحاولوا رفع شعارات تندّد بقرار الداخلية بحق النقاب، إلّا أن الوقفة لم تدم سوى لحظات قبل تدخل الأمن.

وأخبرت عناصر الأمن المحتجين بكون الوقفة غير مرخصة، ولم يمر وقت طويل حتى استجاب أصحاب الوقفة وفرّقوا تجمعهم دون وقوع أيّ احتكاك.

وأصدرت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، وهي إطار سلفي، بيانا اعتبرت فيه أن "منع خياطة النقاب وبيعه تعدّ خطوة في اتجاه منع ارتدائه بالمغرب"، وأن "هذا القرار مجانب للصواب ومخالف للشرع وللقانون وحقوق الإنسان"، متحدثة عن أن النقاب "لباس شرعي دينيا، ومنعه يعدّ تنكرا لمذهب الإمام مالك المذهب الرسمي للدولة المغربية و استهدافا للإسلام".

ولم تصدر الداخلية المغربية تصريحات رسمية موجهة للرأي العام حول القرار، إلّا أن الكثير من التجار أكدوا يوم الاثنين الماضي توصلهم بتعليمات مكتوبة من لدن ممثلي الوزارة في الكثير من المدن، تطالبهم بعدم ترويج لباس البرقع وبالتخلص منه في ظرف لا يتجاوز 48 ساعة.

نشر