محافظ إسطنبول: عراقي ومصرية بين الموقوفين مع منفذ هجوم الملهى

العالم
نشر
محافظ إسطنبول: عراقي ومصرية بين الموقوفين مع منفذ هجوم الملهى

أنقرة، تركيا (CNN) -- قال محافظ مدينة إسطنبول التركية، فاسيب شاهين، إن التحقيقات في الهجوم الدموي على ملهى "رينا" بالمدينة ليلة رأس السنة أدى إلى تحديد 168 إرهابيا أجنبيا على صلة بالعملية التي أدت إلى مقتل قرابة 40 شخصا وجرح العشرات.

وقال شاهين، في حديث مع الصحفيين بأعقاب الإعلان عن اعتقال المشتبه الرئيسي بالعملية، عبدالقادر مشاريبوف، إن رجال الأمن اعتقلوا معه رجلا عراقيا إلى جانب ثلاث نساء من "مناطق مختلفة بينها مصر" وفق تأكيده.

وتابع محافظ المدينة التركية بالقول إن العمليات الأمنية أسفرت عن احتجاز 50 شخصا بعد مداهمة 152 موقعا، إلى جانب "التعرف على هوية 168 إرهابيا أجنبيا" وفق تأكيده.

وأكد شاهين أن الموقوف الرئيسي في القضية اعترف بتنفيذ العملية بالفعل، مضيفا أن مشاريبوف يحمل جنسية أوزباكستان وملقّب بـ"أبو محمد الخرساني عبدالكافي" وهو من مواليد عام 1983 وقد تلقى علومه في أفغانستان. وأضاف: "هجوم ليلة رأس السنة يعود بأصوله إلى داعش.. نحن نفترض، وقد بات مؤكدا، أنه يعود إلى داعش."

ولفت المسؤول التركي إلى مشاركة الآلاف من رجال الشرطة الأتراك في عملية البحث التي اعتمدت أيضا على مراقبة 7200 ساعة من تسجيلات كاميرات المراقبة وتنفيذ عمليات مشتركة في عدة ولايات. كما أشار إلى أن مشاريبوف يتقن أربع لغات وقد عمد قبل الهجوم بيوم أو يومين إلى تغيير سكنه مرتين سعيًا منه للتخفي.

نشر