آخر عملية عسكرية يوافق عليها أوباما بولايته؟

العالم
نشر
آخر عملية عسكرية يوافق عليها أوباما بولايته؟

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— استهدف الجيش الأمريكي، ليل الخميس إلى الجمعة، مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" جنوب ليبيا، وذلك بأمر عسكري قد يكون الأخير لأوباما قبل تنصيب الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، الجمعة.

وبحسب باربرا ستار، مراسلة CNN لشؤون البنتاغون، فإن الجيش الأمريكي كان يراقب وعلى مدى أسابيع الأهداف جنوب ليبيا قائلا إن عناصر بداعش لجأوا إلها وأنشأوا معسكرات تدريبية بعد فرارهم من مدينة سرت على الساحل الليبي الشمالي.

وبينت ستار أنه وبعد عمليات المراقبة تمكن قادة الجيش الأمريكي من الحصول على موافقة أوباما وشنت الغارات باستخدام قاذفات الـB2، فيما يلقي ذلك الضوء على السياسية التي اتبعها أوباما خلال فترتيه الرئاسيتين بالتركيز وجعل العمليات الجوية ركيزة للجيش الأمريكي في عملياته سواء بسوريا أو العراق أو ليبيا وغيرها.

نشر