ماذا كان ليقول المسيح بشأن حظر السفر الذي فرضه ترامب؟

العالم
نشر
ماذا كان ليقول المسيح بشأن حظر السفر الذي فرضه ترامب؟

رالف ريد/ مؤسس ومدير تحالف الأديان والحرية: لا يمكنني التنبؤ بما قد يقوم به المسيح. لكن ما يمكنني قوله هو التالي. الكتاب المقدس جعل الأمر واضحاً، وهذا موجود في العهدين القديم والجديد، هناك مسؤولية متوازية أولاً لإظهار التعاطف والحب والرحمة للغرباء. لكن ثانياً، فإن على هؤلاء الغرباء أو اللاجئين الالتزام بالقوانين والولاء للدولة التي يسكنون فيها حاليا.

المذيعة: لكن هؤلاء اللاجئين في حاجة الآن وهم من يقول عنهم الكتاب المقدس أن نحب من يجاورنا ونقدم لهم المساعدة.

رالف ريد/ مؤسس ومدير تحالف الأديان والحرية: لكن كما قلت، هناك مسؤولية مباشرة للغرباء بإطاعة قوانين الدولة، وللرئيس بتأمين الأراضي. ولا يوجد خطأ في ضغط زر التوقف مؤقتاً والقول، مع وجود عدم الاستقرار وإراقة الدماء حول العالم، وأكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية التي سببتها النزاعات في ليبيا وسوريا، لنتأكد من القيام بالأمر بشكل صحيح وأن لدينا الإجراءات المناسبة. نريد أن يأتي هؤلاء الأشخاص إلى الولايات المتحدة، لكن لا نريد أن يتمكن الإرهابيون أو المتشددون الإسلاميون من القدوم تحت غطاء اللاجئين ليقوموا بهجوم ما.

المذيعة: إذاً لا يجب القول إنك تعارض البابا فرانسيس الذي قال إن من النفاق لمسيحي أن يبعد لاجئاً؟

رالف ريد/ مؤسس ومدير تحالف الأديان والحرية: لا، أنا لا أعارضه. الرئيس لم يقل إننا لن نستقبل اللاجئين، لكننا سنتوقف عن ذلك مؤقتاً لـ90 أو 120 يوماً بينما ننظر في البرنامج ككل ونؤسس الإجراءات والبروتوكولات اللازمة.

المذيعة: ما يعني أنها قد تكون حكماً بالإعدام لآلاف السوريين بالبراميل المتفجرة.

رالف ريد/ مؤسس ومدير تحالف الأديان والحرية: وقد تعني حكماً بالإعدام للأمريكيين إذا لم نملك الإجراءات والبروتوكولات الصحيحة.

نشر