جماعة أبوسياف الفلبينية تقطع رأس ألماني سبق ونجا من قراصنة الصومال

العالم
نشر
جماعة أبوسياف الفلبينية تقطع رأس ألماني سبق ونجا من قراصنة الصومال

مانيلا، الفلبين (CNN) -- أكدت السلطات في الفلبين أن جماعة أبوسياف المسلحة الناشطة في جنوب البلاد أقدمت على قتل الرهينة الألماني، يورغن كانتنر، بقطع رأسه، وذلك بعد انتهاء الفترة التي سبق للجماعة أن حددتها من أجل الحصول على فدية لقاء الإفراج عنه.

كانتنر، الذي اختطفه الجماعة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، يبلغ من العمر 70 عاما، وقد سبق أن تعرض للاختطاف في الصومال على يد مجموعة من القراصنة عام 2008 عندما كان برفقة صديقته، سابين ميرز.

وقد قال جيسوس دوريزا، مستشار الرئاسة الفلبينية لشؤون السلام، برسالة نصية لـCNN: "ندين بشدة عملية قطع الرأس الوحشية" للرهينة الألماني، في حين أن السلطات الألمانية قالت إنها ما تزال تحقق في مصداقية الفيديو الذي عرضته الجماعة الإسلامية المتشددة للعملية.

يذكر أن جماعة أبوسياف كانت قد حددت فدية تبلغ 30 مليون بيزوس فلبيني (600 ألف دولار) لقاء الإفراج عن كانتنر. وتقال الحكومة الفلبينية جماعة أبوسياف الناشطة في ولاية منداناو الجنوبية ذات الغالبية المسلمة، وتضم الجماعة ما بين 200 إلى 400 عنصر ولا تتمتع بقيادة مركزية قوية.

نشر