وكالة CIA تتجسس على التلفزيونات والهواتف.. ماذا ترد آبل وسامسونغ وغوغل؟

العالم
نشر
وكالة CIA تتجسس على التلفزيونات والهواتف.. ماذا ترد آبل وسامسونغ وغوغل؟

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- يبدو أن التسريبات الصادرة في موقع "ويكيليكس" حول برامج القرصنة التي تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA للتجسس على الهواتف والتلفزيونات الذكية بدأت تثير ردود الفعل لدى الشركات المصنّعة، إذ سارعت "آبل" إلى الرد، بينما طلبت سامسونغ التمهل.

ووفقا للوثائق التي نشرها موقع "ويكيليكس" فإن وحدة متخصصة في التجسس الإلكتروني داخل وكالة المخابرات الأمريكية CIA تمكنت من تطوير برنامج لاختراق هاتف "سامسونغ" الذكي بحيث يظهر وكأنه مغلق عند إطفائه ولكنه في الحقيقة يواصل العمل ويقوم بإرسال بيانات بالمحادثات الدائرة حوله إلى الجواسيس الأمريكيين.

وزعمت الوثائق أن البرنامج الخاص باختراق الهواتف الذكية يحمل اسم "الملائكة الباكية" وقد طورته CIA بالتعاون مع وكالة الاستخبارات البريطانية MI5، في حين قامت وحدة أخرى داخل CIA بتطوير برامج تسمح بالتحكم من بعد بهواتف الأيفون وكذلك أجهزة الآيباد والأجهزة العاملة بأنظمة أندرويد بما يتيح للجواسيس تشغيل الكاميرا والاستماع للميكروفون أو تحديد موقع صاحب الجهاز.

وقد سارعت شركة "آبل" إلى طمأنة مستخدميها عبر القول إن التحديثات الأخيرة التي أدخلتها على أنظمتها "تتيح لها القضاء على الكثير من تقنيات الاختراق المشار إليها في وثائق ويكيليكس"، مؤكدة في الوقت نفسه مواصلة العمل لكشف أي ثغرات موجودة. من جانبها رفضت شركة غوغل التعليق، في حين اكتفت سامسونغ ومايكروسوفت بالقول إنهما تنظران في القضية.

نشر