إيطاليا: الأزمة مع تركيا ليست بمصلحة أحد.. لكن لا يمكننا غض الطرف عن ثقافتنا

العالم
نشر
إيطاليا: الأزمة مع تركيا ليست بمصلحة أحد.. لكن لا يمكننا غض الطرف عن ثقافتنا

بلغراد، صربيا (CNN) -- حذر وزير الخارجية الإيطالي انجيلينو ألفانو، من أن الخلاف الجدّي في العلاقات مع تركيا "لن يكون لمصلحة أحد"، في تصريح يأتي على خلفية الأزمة المتصاعدة بين حكومتي تركيا وهولندا، مشددا على أن العلاقات مع تركيا جيدة حاليا والتعاون وصل لدرجة متقدمة ولكن لا يجب أن يدفع ذلك لعدم توجيه انتقادات.

ألفانو كان يتحدث خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الصربي، إيفيكا داسيتش، في العاصمة الصربية بلغراد. وشدد الوزير الإيطالي على وجوب "خفض حدة التوتر في الأزمة التي تشهدها العلاقات التركية الهولندية" داعيا الطرفين إلى ضبط النفس.

وعبّر الوزير الإيطالي في الوقت نفسه عن "تفهمه" للقرارات التي "اتخذتها دول معينة، أولها هولندا" على حد قوله، وشدد على أن العلاقات الطيبة بين روما وأنقرة "لا يجب أن تكون دافعا لغض الطرف عن تساؤلات معينة لا تسمح تقاليد البلاد وتاريخها بغض الطرف عنها" وفق تعبيره.

يذكر أن الأزمة بين تركيا وهولندا تصاعدت مؤخرا بعد منع هولندا وزير الخارجية ووزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركيين من المشاركة مع أفراد من الجالية التركية في فعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية المقترحة في تركيا، وذلك بحجج على صلة بالقلق الأمني.

وأدانت أنقرة، بشدة سلوك أمستردام، وطلبت من السفير الهولندي، الذي يقضي إجازة خارج تركيا، عدم العودة إلى مهامه قبل تقديم بلاده لاعتذار رسمي، كما هددت بالتصعيد في ملفات مشتركة أخرى.

نشر