أردوغان: أوروبا تريد إرجاع الحرب الصليبية.. وأوغلو: لا نريد التصعيد مع هولندا وألمانيا

العالم
نشر
أردوغان: أوروبا تريد إرجاع الحرب الصليبية.. وأوغلو: لا نريد التصعيد مع هولندا وألمانيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أن أوروبا تريد إرجاع "الحرب الصليبية"، بينما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده لا تريد تصعيد التوتر مع ألمانيا وهولندا، وذلك غداة تفوق حزب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته على منافسه اليميني المتشدد غيرت فيلدرز في الانتخابات.

وانتقد أردوغان قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص حظر الحجاب، متسائلا: "أين حرية المعتقد والدين هؤلاء أطلقوا الصراع بين الهلال والصليب فهل هناك تفسير آخر لذلك؟"، وأضاف: "ما تقوم به أوروبا دليل على أنها تريد إرجاع الحرب الصليبية من جديد"، وتابع: "أوروبا احتضنت الإرهابيين وفي نفس الوقت لم تسمح للمسؤولين الأتراك بعقد لقاءات على أراضيها"، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية.

واعتبر أردوغان أن "هولندا بتصرفاتها المسيئة خسرت حليفا رئيسيا لها هو تركيا"، وقال: "لقد قتلتم 8 آلاف و354 من إخواني المسلمين في سربرينيتسا، فبماذا ستشرحون ذلك؟ تحت لا ننسى هذه الأحداث"، وأضاف: "الاستفتاء المقبل في 16 أبريل/ نيسان سيكون بمثابة أكبر درس في الديمقراطية يعطيه شعبنا لأوروبا والعالم".

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي إن بلاده "لو فعلت مثل التصرفات غير القانونية لهولندا، وتعاملت بالمثل، لاستدعت القائم بالأعمال الهولندي في أنقرة إلى مقر الخارجية ليلة الأزمة، وأمسكناه من أذنه ورميناه في زنزانة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وأضاف جاويش أوغلو أن بلاده "لا تريد تصعيد التوتر مع ألمانيا ولا مع هولندا، وأن أيا من الأزمتين لم تفتعلها تركيا". وتابع أن "أوروبا وقعت في وضع سيؤدي إلى فقدانها قيمها، عبر انتشار العنصرية، ومعاداة الأجانب والإسلام والأتراك والمهاجرين".

نشر