موسكو: روسيا لن تحارب أمريكا في سوريا.. قواتنا تدعم جيش الأسد ضد الإرهاب فحسب

العالم
نشر
موسكو: روسيا لن تحارب أمريكا في سوريا.. قواتنا تدعم جيش الأسد ضد الإرهاب فحسب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور أوزيروف، الاثنين، إن روسيا لا تعتزم خوض معارك قتالية ضد القوات الأمريكية في سوريا، مشددا على أن دور القوات الروسية في سوريا، هي دعم الجيش السوري التابع لنظام الرئيس بشار الأسد، ضد الإرهاب.

وأضاف أوزيروف: "روسيا لا تعتزم خوض أعمال قتالية ضد الولايات المتحدة (في سوريا)، مهمتنا هناك هي دعم القوات المسلحة في محاربة الإرهابيين، ولدينا تفويض للقيام بهذه المهمة بالذات،" حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك".

وحول عودة السفينة الحربية "الأدميرال غريغوروفيتش" المجهزة بصواريخ "كاليبر كروز" إلى قاعدتها البحرية قرب السواحل السورية في البحر المتوسط، قال أوزيروف إن ذلك "أمر جاري وفقاً للخطة،" ولا يتعلق بالهجوم الأمريكي الصاروخي على قاعدة "الشعيرات" الجوية السورية، مضيفاً: "لا يمكن نشر مثل هذه السفينة خلال يوم واحد، وهذا التحرك له طابع روتيني."

واستطرد المسؤول الروسي: "الحديث يدور هنا ليس فقط عن الدعم المعنوي للقوات المسلحة السورية في مجال مكافحة الإرهاب، بل الدعم الناري."

ويُذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمر، الجمعة الماضية، بتنفيذ أول إجراء أمريكي عسكري ضد نظام الأسد، عبر إطلاق البحرية الأمريكية 59 صاورخاً من طراز "كروز توماهاك" في ضربة استهدفت قاعدة "الشعيرات" الجوية السورية، رداً على الهجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة خان شيخون في محافظ إدلب، والذي أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين، في الثلاثاء الماضي.

الأمر الذي استنكرته روسيا بشدة، إذ قال ديميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن الأخير يرى أن الضربة الأمريكية تعتبر عدواناً على دولة ذات سيادة وبـ"حجج واهية" على حد تعبيره. كما قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الهجوم العسكري الأمريكي هو "عمل عدواني".

نشر