شاهد الفيتو الروسي ضد قرار حول سوريا بمجلس الأمن

الفيتو الروسي ضد قرار حول سوريا بمجلس الأمن

العالم
آخر تحديث الخميس, 13 ابريل/نيسان 2017; 09:49 (GMT +0400).
1:08

شاهد الدول التي اعترضت على قرار مجلس الأمن حول كيماوي سوريا، بالإضافة إلى تلك التي امتنعت عن التصويت.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار بريطاني أميركي فرنسي في مجلس الأمن الدولي حول سوريا واستخدام الأسلحة الكيميائية. مشروع القرار حصل على تأييد عشرة أعضاء، ومعارضة روسيا وبوليفيا، فيما امتنعت الصين وإثيوبيا وكازاخستان عن التصويت.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء كان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة حول الشرق الأوسط تناول فيها الوضع في سوريا واستمع خلالها إلى إفادة من ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا، الذي قال إن هناك حاجة عاجلة إلى توصل الأطراف الرئيسية لتوافق من أجل دعم حاسم لعملية التفاوض التي تقودها الأمم المتحدة.

أشار دي مستورا إلى تحقيق تقدم متواضع تدريجي باتجاه تحقيق هذا الهدف في جولة المحادثات التي اختتمت في جنيف في الحادي والثلاثين من آذار/مارس ، قبل الهجوم على خان شيخون في إدلب الأسبوع الماضي.

"ولكن الآن، هذا التقدم الهش يتعرض لخطر جسيم. في جنيف ألقى تكثيف القتال على الأرض بظلاله على المحادثات بالإضافة إلى استمرار عرقلة الوصول الإنساني.... وفيما اجتمع ممثلو أكثر من 70 دولة ومنظمة دولية في بروكسل لحضور مؤتمر مهم حول مستقبل سوريا، شاهدنا الأهوال الناجمة عن استخدام الأسلحة الكيميائية ضد السوريين الأبرياء في خان شيخون. هذا العمل المثير للغضب صدم ضمير الأسرة الإنسانية بأسرها."

وبعد تشاوره مع الأمين العام، قال دي مستورا إنه سيظل في منصبه وسيواصل أداء واجبه. وذكر أنه مستعد للدعوة لعقد المحادثات السورية في شهر مايو/أيار. وأشار إلى زيارة وزير الخارجية الأميركي لموسكو، مرحبا بهذا الانخراط الدبلوماسي المباشر رفيع المستوى في هذا الوقت المهم.

وأكد ضرورة أن تجد واشنطن وموسكو سبيلا لاستقرار الوضع. وقال إن على مجلس الأمن الدولي ومجموعة الدعم الدولية لسوريا والمنطقة الاتحاد لدعم عملية وساطة واحدة في جنيف، وفقا لما نقله عنه موقع الأمم المتحدة الإخباري.