هذه المرأة عاشت 30 عاماً من عبودية العصر الحديث

سيدة عاشت 30 عاماً من عبودية العصر الحديث

الطريق إلى الحرية
آخر تحديث الخميس, 27 ابريل/نيسان 2017; 06:57 (GMT +0400).
3:06

تقول لوبيتا أنها احتجزت كعبدة لأكثر من 30 عاماً. قصتها تبدأ في العاشرة من عمرها، حين عاشت في مجتمع سكان أصليين فقراء في لاس أغوجاس المكسيسكية.

المكسيك (CNN)-- لا تزال حريات الحياة البسيطة، مثل نزهة في الحديقة أو تناول المثلجات في يوم مشمس، تبدو وكأنها من شيء غريب في حياة لوبيتا بيريز كاستياس. 

تقول لوبيتا أنها احتجزت كعبدة لأكثر من 30 عاماً. قصتها تبدأ في العاشرة من عمرها، حين عاشت في مجتمع سكان أصليين فقراء في لاس أغوجاس المكسيسكية، واقتربت من والدتها الأرملة امرأة برفقة مترجم، عرضا عليها مبلغا ماليا مقابل أخذ ابنتها معهما.

وفي منزل عائلتها الجديدة، تقول لوبيتا إنها أجبرت على القيام بالأعمال المنزلية والاعتناء بالأطفال الآخرين دون أي مقابل، كما أنها تتذكر أن صاحبة المنزل كانت تعطيها بقايا طعامهم، دون توفير سرير للنوم.