"داعش" يزعم مسؤوليته عن هجوم مانيلا.. والفلبين: ارتفاع عدد القتلى

العالم
نشر
"داعش" يزعم مسؤوليته عن هجوم مانيلا.. والفلبين: ارتفاع عدد القتلى
الشرطة الفلبينية في موقع الحدث

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- زعم تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي استهدف مجمعاً سياحياً في العاصمة الفلبينية، مانيلا، ما أسفر عن مقتل 37 شخصاً.

إذ نشر التنظيم عبر ذراعه الإعلامية، وكالة "أعماق" تصريحاً، جاء فيه: "مصدر أمني لوكالة أماق: مقاتلو الدولة الإسلامية نفذوا هجوم مانيلا، في الفلبين أمس."

ولم ينشر "داعش" أسماء "الجنود" الذين يزعم أنهم نفذوا الهجوم، على خلاف العادة.

ويتناقض بيان "أعماق" مع تصريحات مسؤولي الأمن في الفلبين، الذين شددوا على أنه لا يوجد دليل يُشير إلى روابط إرهابية للواقعة، وقالوا إن منفذ الهجوم كان مسلحاً منفرداً.

وارتفع عدد القتلى إلى 37، الجمعة، حسبما أخبر رئيس مكتب الشرطة الوطنية، أوسكار البايالدي، CNN الفلبين، الجمعة.

وفى وقت سابق قالت السلطات إنه تم العثور على 35 قتيلاً في منطقة الكازينو في مجمع منتجعات مانيلا العالمي، بعد أن أطلق مسلح وحيد النار على طاولات القمار في الساعات الأولى من صباح الجمعة.

نشر