بقرار ملكي.. المغرب يعلن استقبال 13 أسرة سورية محاصرة على الحدود مع الجزائر

العالم
نشر
بقرار ملكي.. المغرب يعلن استقبال 13 أسرة سورية محاصرة على الحدود مع الجزائر

الرباط (CNN)— أعلن المغرب عن استقبال 13 أسرة سورية محاصرة على حدوده مع الجزائر منذ 17 أبريل/نيسان الماضي، بقرار من الملك محمد السادس، الذي أعطى تعليماته الفورية اليوم الثلاثاء لأجل "المعالجة الفورية لوضعيتهم".

وأشار بلاغ للديوان الملكي في المغرب، نقلته وكالة الأنباء المحلية، أن العاهل المغربي ولـ"اعتبارات إنسانية وبصفة استثنائية"، أعطى تعليماته إلى السلطات المعنية لـ"مباشرة المعالجة الفورية لوضعية مجموعة من 13 أسرة من جنسية سورية توجد منذ عدة أسابيع على الحدود الجزائرية المغربية".

وتابع البيان أن هذا الإجراء يعكس" الالتزام الإنساني للمملكة في معالجة إشكاليات الهجرة، كما أنها تأتي في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الأبرك، شهر الرحمة والتضامن"، مؤكدا أن الإجراء "ذي طابع استثنائي أملته قيم إنسانية".

وتواجد العالقون في هذه المنطقة منذ 17 أبريل/نيسان الماضي، إذ قطعوا الأراضي الجزائرية ووصلوا حدود المغرب لأجل دخولها، إلّا أن السلطات المغربية منعتهم من التقدم، تخوفا من "تشجيع الهجرة غير القانونية" حسب تصريحات رسمية، وكان عددهم يصل بداية إلى 55 شخصا قبل أن ينخفض بشكل كبير في وقت لاحق.

وكانت الجزائر قد أعلنت بداية الشهر الجاري، يونيو/حزيران، استقبالها لجميع السوريين العالقين على الحدود، متحدثة عن أنها سخرت لأجلهم "ترتيبات خاصة وإمكانيات بشرية و مادية ملائمة بهدف ضمان الايواء في ظروف لائقة"، قبل أن تعود وتعلن تعليق الاستقبال، رغم إرسال وفد إلى الحدود، بسبب "عدم وصول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة إلى حل" حسب الخارجية الجزائرية.

نشر