قرصنة موقع مسؤول أمريكي وعرض "بروباغندا لداعش" وتهديد لترامب

العالم
نشر
قرصنة موقع مسؤول أمريكي وعرض "بروباغندا لداعش" وتهديد لترامب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تعرض موقع حاكم ولاية أوهايو الأمريكية، جون كاسيش، الأحد، للقرصنة الإلكترونية، وعرض ما يبدو أنها بروباغندا موالية لتنظيم "داعش".

استُقبل زوار موقع "governor.ohio.gov" بخلفية سوداء وعبارة "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، بينما سُمع صوت الأذان في الخلفية.

وقال النص على الصفحة: "ستُحاسب يا ترامب.. أنت وكل شعبك على كل قطرة من الدماء التي تسيل في الدول المسلمة." إلى جانب عبارة: "أنا أحب الدولة الإسلامية."

ويبدو أن مجموعة تطلق على نفسها اسم "Team System DZ" اخترقت العديد من المواقع الرسمية، بما في ذلك موقع زوجة حاكم أوهايو، كارين كاسيتش، وموقع إدارة أوهايو لإعادة التأهيل والإصلاحيات. تلك الصفحات عرضت نفس الرسالة التي نُشرت على موقع كاسيش. وبالإضافة إلى العبارات التي يبدو أنها موالية لتنظم "داعش"، ظهر سطر على كل صفحة: "اختُرق من قبل Team System DZ."

ولم يتضح على الفور هوية الجماعة أو ما إذا كانت تابعة حقاً لـ"داعش."

قال موظفو فريق كاسيتش، الأحد، إنهم على علم بالاختراق ويعملون على التعامل مع القضية. وكانوا يعملون على اختراق موقع إدارة إعادة التأهيل والإصلاحيات عندما تم تنبيههم إلى اختراق موقعهم.

وفى بيان لاحق قال توم هويت المتحدث باسم هيئة الخدمات الإدارية في أوهايو، إن موظفي تكنولوجيا المعلومات يعملون على حل الأمر. وأضاف: "تم فصل جميع الخوادم الإلكترونية المتأثرة، ونحقق في كيفية تمكن هؤلاء المتسللين من تشويه هذه المواقع،" متابعاً: "نعمل أيضاً مع وكالات إنفاذ القانون لفهم ما حدث بشكل أفضل."

ورفض المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في أوهايو تأكيد أو إنكار ما إذا كان "Team System DZ" كياناً معروفاً لديهم.

نشر