سلطات الحسيمة تعلن إصابة 72 عنصرا أمنيا و11 متظاهرا في احتجاجات الخميس

العالم
نشر
سلطات الحسيمة تعلن إصابة 72 عنصرا أمنيا و11 متظاهرا في احتجاجات الخميس
أرشيف: احتجاجات في الحسيمة

الرباط (CNN)—   قالت عمالة إقليم الحسيمة (تقسيم إداري تابع لوزارة الداخلية المغربية)، إن 72 عنصرا من القوات العمومية أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، فضلا عن 11 شخصا من المتظاهرين، خلال قيام القوات الأمنية بمحاولة تفريق متظاهرين اليوم الخميس 20 يوليو كانوا يرغبون بتنظيم مسيرة كبرى للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي "حراك الريف".

وقال بلاغ أصدرته العمالة إن المصابين بين القوات العمومية جُرحوا إثر "استفزازهم ومهاجمتهم بالحجارة من طرف بعض العناصر الملثمة"، بينما أرجعت إصابة 11 متظاهرا إلى "استعمال الغازات المسيلة للدموع"، لافتة أنه جرى نقل المصابين إلى المستشفى لأجل العلاجات اللازمة.

وفي الوقت الذي قال فيه نشطاء إن عدد المتظاهرين اليوم الخميس يقدّر بالآلاف، قالت العمالة إن مجموعة المتظاهرين لم تتجاوز ما بين 300 و400 شخص، متحدثة عن أنهم "تحدوا قرار المنع الصادر يوم 17 يوليوز (يوليو) بشأن عدم السماح بتنظيم مسيرة احتجاجية بمدينة الحسيمة".

وتابعت العمالة أن "جميع المصابين غادروا المستشفى، باستثناء عنصرين من القوات العمومية وُصفت حالتهما بالخطيرة"، كما أشارت إلى "تخريب وإحراق سيارتين تابعتين للقوات العمومية من طرف بعض المتظاهرين بأجدير".

ويشهد إقليم الحسيمة، في منطقة الريف، شمال المغرب، احتجاجات منذ نهاية أكتوبر 2016 إثر مقتل بائع سمك في شاحنة نفايات، لأجل تحقيق مطالب تتعلّق بالتنمية، وزاد اعتقال العشرات من وجوه ما يعرف بـ"حراك الريف" من وتيرة الاحتجاج.

نشر