أمريكا تبلغ الأمم المتحدة رسمياً عزمها الانسحاب من اتفاق المناخ

العالم
نشر
أمريكا تبلغ الأمم المتحدة رسمياً عزمها الانسحاب من اتفاق المناخ

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اتخذت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خطوة أخرى، الجمعة، للخروج من اتفاق باريس للمناخ، إذ أبلغت الأمم المتحدة رسمياً بأنها تعتزم الانسحاب من الاتفاق، في ذات الوقت الذي تتعهد فيه بالبقاء مشتركة في قضايا المناخ.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن "الولايات المتحدة تؤيد اتباع نهج متوازن للسياسة المناخية يحد من الانبعاثات مع تعزيز النمو الاقتصادي وضمان أمن الطاقة."

وأضافت: "سنواصل خفض انبعاثات الغازات الدفيئة من خلال الابتكار والتطورات في التكنولوجيا والعمل مع الدول الأخرى لمساعدتها على الوصول إلى الوقود الأحفوري واستخدامه بشكل أكثر نظافة وكفاءة، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة وغيرها من مصادر الطاقة النظيفة."

يأتي هذا الاخطار بعد شهرين من إعلان ترامب عن نيته بالانسحاب من الاتفاق للوفاء بوعد حملته الانتخابية، رافضاً النداءات من قادة العالم الآخرين بالبقاء ضمن الاتفاق.

وفي الوقت الحالي، وقعت كل الدول - باستثناء سوريا ونيكاراغوا - على الاتفاق.

وهذه الخطوة الأخيرة رمزية إلى حد كبير، مما يعزز خطط الإدارة للمجتمع الدولي. وستكون عملية الانسحاب الفعلية طويلة ولا يمكن البدء بها حتى عام 2019 في أقرب وقت ممكن.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، خلصت دراستان إلى أن درجات الحرارة العالمية من المرجح أن ترتفع بأكثر من درجتين مئويتين (3.6 درجة فهرنهايت) بحلول نهاية القرن – وهو مستوى رمزي يسعى اتفاق باريس صراحة لتجنبه.

نشر