دراجي ينتقد حكومة الجزائر: هل بلغنا درجة الإفلاس بفضل فخامته أم بسبب الشعب؟

العالم
نشر
دراجي ينتقد حكومة الجزائر: هل بلغنا درجة الإفلاس بفضل فخامته أم بسبب الشعب؟
الوزير الأوّل الجزائري

الجزائر (CNN)—   انتقد المعلّق الرياضي الشهير حفيظ دراجي حكومة بلاده، بعد تصريح نسبته جريدة محلية إلى الوزير الجزائري الأول، أحمد أويحيى، قال فيه إن الحكومة لن تكون قادرة على صرف أجور الموظفين بعد شهر نوفمبر المقبل، إن لم تتبن ما جاء في مشروع تعديل قانون النقد والقرض الذي عارضته عدة أحزاب.

وقال دراجي على صفحته الرسمية في فيسبوك، اليوم الأربعاء: "يعجز اللسان عن التعليق على ما قاله أويحي، وعن الوضع المأساوي الذي وصلنا اليه رغم الثروات والخيرات "، متابعا: "ألم يكفنا الإفلاس الفكري والأخلاقي والسياسي لنصل إلى هذه الدرجة من الإفلاس المادي رغم ال1000 مليار دولار التي كانت بين أيديكم؟".

وأضاف المعلّق الجزائري في قنوات BEIN Sport:  "في زمن البحبوحة كنتم تقولون بأن الجزائر بخير "بفضل فخامته" !! هل بلغنا درجة الإفلاس بفضل فخامته أيضا ؟ أم هو بسبب الشعب ؟ وهل فهمتم لماذا تريد الجماعة طبع المزيد من الأوراق النقدية؟ مما سيؤدي الى مزيد من الإفلاس والتضخم وارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الدينار؟".

أويحي يقول بأن الجماعة "لم تكن قادرة على دفع رواتب شهر نوفمبر" !!!! يعجز اللسان عن التعليق على ما قاله أويحي، وعن الوضع...

Posted by ‎Hafid Derradji - حفيظ دراجي‎ on Wednesday, September 13, 2017

ونقلت جريدة "لوسوار دالجيري"، أن الوزير الأول أحمد أويحيي، التقى أمس الثلاثاء الأمناء العامين للأحزاب المشاركة في الحكومة، لأجل اجتماع تفاهم حول مخطط الحكومة الخاص بتفعيل القانون الجديد للنقد والغرض، وقد تحدث أويحيي خلال الاجتماع عن إجراءات وأهداف القانون الجديد، متحدثا عن أنه لولا إيجاد هذا الحل، ما كان متاحا تأدية رواتب الموظفين.

ونيصّ القانون الجديد الذي صادق مجلس الوزراء على مشروعه  ولا يزال بانتظار مصادقة البرلمان، على شراء بنك الجزائر السندات المالية التي تصدرها الخزينة من أجل تغطية احتياجاتها وتمويل الدين العمومي الداخلي والصندوق الوطني للاستثمار في حدود خمس سنوات، ويثير مشروع القانون، الذي يأتي في أعقاب أزمة مالية كبيرة بالبلاد، مخاوف من إمكانية وقوع تضخم مالي.

نشر