وزير الدفاع الأمريكي: مصلحتنا ببقاء الاتفاق النووي الإيراني

العالم
نشر
وزير الدفاع الأمريكي: مصلحتنا ببقاء الاتفاق النووي الإيراني

واشنطن، الولايات المتحدة الامريكية (CNN) -- أكد وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أنه يؤمن بضرورة المحافظة على الاتفاقية النووية مع إيران في جلسة استماع أمام لجنة الخدمات المسلحة التابعة للكونغرس الأمريكي، الثلاثاء، وذلك بالرغم من عدم تأييد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب للصفقة وإشاراته المتكررة لإمكانيه إلغائها.

01:28
كل ما تحتاج معرفته عن الاتفاق النووي الإيراني

وأضاف ماتيس أنه "إذا استطعنا التأكد من أن إيران تلتزم بالصفقة فعلاً، وأن الصفقة حقا في مصلحتنا، فعلينا أيضاً الالتزام بها." ومع ذلك، أشار ماتيس إلى تأييده لقرار ترامب بإجراء متابعات صارمة لقضايا الأمن القومي المتعلقة بإيران والذي يخرج عن الشروط المحددة للاتفاقية.

وبغرض دعم انتقاداته المتكررة للصفقة الإيرانية، أشار ترامب ومسؤولو الإدارة الامريكية إلى أن الصفقة لا تناقش خطط إيران لتطوير الصواريخ أو الدعم التي توفره لجماعة الحوثي باليمن ونظام الحكم السوري. وأضاف مسؤولو الإدارة أنه ومع التحسن الاقتصادي الذي لاقته إيران بسبب تخفيف العقوبات عليها، فقد زاد تمويل طهران لأعمل الدولة المُخلة بالأمن والاستقرار.

وقد تعهد ترامب في فترة ترشيحه للرئاسة أنه سيلغي الاتفاقية النووية مع إيران. لكن وفقاً لما قاله الرئيس الإيراني، حسن الروحاني، في أغسطس/آب الماضي، إذا استمر ترامب بفرض العقوبات جديدة على إيران فسيؤدي ذلك لانسحابها من الاتفاقية.

ومع ذلك فقد أكد روحاني في خطابة امام الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي أن إيران لن تكون أول من تنتهك الاتفاق لكن ردها سيكون حازما مع أول من ينتهكه.

نشر