أمهات لفرنسيين بداعش.. قتل أولادهن ويواجهن هن السجن

أمهات لفرنسيين بداعش.. ثكالى يواجهن السجن

العالم
آخر تحديث الأحد, 29 أكتوبر/تشرين الأول 2017; 02:37 (GMT +0400).
3:47

تقول الفرنسية ناتالي أن ابنها هو ضحية غسيل دماغ، وهي الآن ضحية عملية مطاردة من قبل دولة عاجزة عن ملاحقة الجهاديين أنفسهم.

(CNN) -- ما تبع قتل ابنها في أراضي داعش، لم يكن عزاء هادئاً، بل محاكمة. إذ حُكم على ناتالي حدادي بالسجن عامين لإرسالها أموالاً لابنها عندما كان في ماليزيا. تعتقد السلطات الفرنسية أن هناك حوالي 500 فرنسي في مناطق سيطرة داعش، بينهم جهاديون أو أطفال للجهاديين. رجال ونساء وأطفال أصبحوا ضحايا للحرب، والآن تواجه عائلاتهم المحاكمة كحالة ناتالي.