بعد تمثال "عدو" لأتاتورك وأردوغان بتدريب للناتو.. تركيا: أكبر فضيحة

العالم
نشر
بعد تمثال "عدو" لأتاتورك وأردوغان بتدريب للناتو.. تركيا: أكبر فضيحة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال بكر بوزداغ، المتحدث باسم الحكومة التركية، إن الإساءة إلى مؤسس تركيا، مصطفى أتاتورك، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال مناورات عسكرية لحلف شمال الأطلسي أو ما يُعرف بـ"ناتو،" تعتبر "أكبر فضيحة في تاريخ الحلف،" وذلك بعد "خطأ" حدث بوضع تمثال لأتاتورك وأردوغان كـ"أعداء" خلال المناورات، اعتذر عنه الحلف لاحقا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية على لسان بوزداغ قوله: "فضيحة مناورات الناتو أمر لا يمكن قبوله، وهو تجاوز للحدود بشكل واضح،" مشددا على ضرورة عدم التغاضي عن الفضيحة التي أسيء خلالها لشخص مؤسس الجمهورية التركية أتاتورك ورئيسها الحالي أردوغان، حيث أن "الإساءة إلى مؤسس الجمهورية ورئيسها الأول، مصطفى كمال أتاتورك، والرئيس الحالي، أردوغان، لم يكن موجها للرمزين فقط، بل كان موجها إلى 80 مليون من الشعب التركي وإلى دولتهم،" على حد تعبيره.

وأضاف: "الحكومة التركية ترحب باعتذارات قدمت إلى تركيا، من قبل أمين عام الناتو، والمسؤولين الآخرين،" لافتا على أن "تركيا تنتظر إجراء تحقيقات تفصيلية عن الحادث ومع القادة المسؤولين عن مرتكبي الفضيحة، واتخاذ ما يلزم بحقهم."

 

نشر