وزارة العدل تستأنف قرار منع المتحولين الجنسيين بالجيش الأمريكي

العالم
نشر
وزارة العدل تستأنف قرار منع المتحولين الجنسيين بالجيش الأمريكي
لقطة جوية لمبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، عن مراجعتها لطلبات الملتحقين من المتحولين الجنسيين في الأول من يناير/كانون ثاني القادم، بعد رفض محكمة فدرالية، الإثنين، تعليق الموعد النهائي.

ويواجه عناصر الجيش الأمريكي من المتحولين الجنسيين قرار ترامب بتوجيه وزير الدفاع لمنع الأمريكيين المتحوّلين جنسياً من الالتحاق بالجيش الأمريكي، وأتى فوزهم الأخير بعد رفض القاضية كولين كولاؤ-كوتيللي قرار تمديد تعليق الطلبات في يناير، وأن رفع التعليق لن "يلحق الضرر" بالحكومة.

جندية أمريكية سابقة متحولة جنسياً تظهر على غلاف مجلة “فوغ” للموضة

لكن وزارة العدل قدمت استنافاً بقرار رفع التعليق لمحكة فدرالية بواشنطن، بحجة أن إحداث "تغييرات جذرية" للمعايير العسكرية بانتظار التوصل إلى قرار بشأن تصنيف أفراده "سيحمّل الجيش الأمريكي عبئاً كبيراً وقد يؤثر على جاهزيته العسكرية."

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل ببيان مكتوب إن الدعوى المرفوعة التي تتحدى متطلبات الخدمة العسكرية "سابقة لأوانها"، مضيفة بأن وزارة العدل تراجع حالياً هذه المتطلبات، وفقاً لأوامر الرئيس، ولأن المدعين لم "يقيموا الحجة بأنهم سيتأثرون بالسياسات المتبعة حالياً للخدمة العسكرية."

انتخاب أول برلمانية متحولة جنسياً

وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية، الأسبوع الماضي، إلى تأسيسها للجنة من خبراء لاقتراح توصيات عن موضوع تقبّل المتحوّلين الجنسيين، بعد صدور سلسلة من الأحكام الفدرالية تجاه سياسة الإدارة الأمريكية لحظر توظيف المتحوّلين عسكرياً.

وذكر البعض، وفقاً لما أشارت إليه وثائق المحكمة، بأن الموظفين من المتحولين جنسياً "قد لا يحظون بالرعاية الصحية والإشراف على وضعهم بالأخص لمن يعاني من حالة صحية معقّدة، وكنتيجة فإن المتقدّم بالطلب للدخول بالخدمة العسكرية قد لا يملك المؤهلات الجسدية و/أو النفسية للدخول في الخدمة القتالية أو التشغيلية،" وفقاً لما ذكره ليرنيس هربرت، نائب مساعد وزير الدفاع في سياسات موظّفي الجيش. 

نشر