دعوى قضائية بامريكا: مرحّلون صوماليون تركوا للتبول على أنفسهم

العالم
نشر
دعوى قضائية بامريكا: مرحّلون صوماليون تركوا للتبول على أنفسهم

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أصدر قاضٍ بولاية فلوريدا أمراً بالإقامة المؤقتة لـ 92 مهاجراً صومالياً تعرضوا "لظروف صعبة واعتداء فاضح"، في محاولة ترحيل فاشلة أجرتها إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية "ICE"، وفقاً لما ذكرته وثائق الدعوى القضائية.

وأوقف الأمر الصادر عن القاضي عن دارين غيليس الصوماليين المنخرطين بالقضية من ترحيلهم وطالب "ICE" بتوفير الرعاية الطبية لأي جروح قد تسببوا بها.

وقال مدير "ICE"، توماس هومان في بيان خطي لـ CNN إنه يشعر "بالقلق تجاه هذا الأمر، الذي يبدو وأنه يتجاهل حقيقة بأن أوامر قانونية طالبت بترحيل هؤلاء الغرباء من الولايات المتحدة بعد خضوعهم لمسح عادل ومنصِف."

وأضاف: "هذا الأمر يقوّض صلاحيات ICE للتعامل مع التهديدات المرافقة للسلامة العامة والتي يفرضها هؤلاء الغرباء، معظمهم أدينوا بجرائم، من بينها عمليات قتل واغتصاب والاعتداء العنيف والعنف الجنسي، تعهدت ICE بفرض قوانين الهجرة وحماية سلامة الأمريكيين، وهذا الأمر القضائي المضلل يعيقنا لتحقيق مهمتنا القانونية."

ما هو يانصيب الهجرة العشوائية الذي يريد ترامب إيقافه؟

وقد صعد المرحَّلون على طائرة تابعة لـ "ICE" في 6 ديسمبر/كانون أول، لكن الطائرة وصلت منطقة دكار في السنغال، حيث مكثت على المدرّج ليوم كامل تقريباً قبل عودتها إلى الولايات المتحدة.

وأشارت "ICE" حينها إلى أن السبب بتوقف الطائرة كان لوجيستياً، وأنه سيعاد تحديد موعد آخر للرحلة، و"منح طاقم الرحلة فترة للاستراحة، وفي الوقت ذاته احتفظت الطائرة بالطاقة والتكييف الجوي وكانت مزوّدة بكميات كافية من المياه والطعام."

وتشير وثائق الدعوى بان المرحَّلين "جلسوا بقيود حول أيديهم وخصورهم وأرجلهم طوال الرحلة، ولم يقم الحراس بإرخاء القيود حتى بعد أن طالب المرحّلون منهم ذلك بسبب الألم الناجم عن شدّة إحكامها، ما أدى إلى انتفاخ أذرعهم وأرجلهم وإصابتها بالكدمات."

رأي.. صناعة الإبادة: وصف الروهينغا بالحشرات سابقا مهّد لقتلهم لاحقا

وذكرت الدعوى مضايقة الحراس للمرحّلين بعدم سماحهم بالدخول لدورات مياه مناسبة، مضيفة: عندما امتلأت بعض دورات المياه بالفضلات البشرية ترك المرحّلون للتبول في قناني بلاستيكية أو على أنفسهم، كما أنهم غطوا كل من عارض أو وقف لطرح سؤال بقيود على كامل أجسادهم، عناصر ICE ركلوا وضربوا وجرّوا المرحّلين عبر ممر الطائرة، ووجهوا عنفاً لفظياً وتهديدات للبعض."

وقد وجهت الدعوى القضائية ضد "ICE" بشكل مشترك من جامعتي "مينيسوتا" و"ميامي" للحقوق، أما الدفاع فيأتي من خدمة المساعدة القانونية لمقاطعة "بوارد" ومركز "أمريكيون لصالح العدل للمهاجرين"، ويتوقع عقد جلسة استماع في الثاني من يناير/كانون ثاني. 

نشر