كندا: نزع حجاب فتاة بتورنتو ورئيس الوزراء يستنكر

العالم
نشر
كندا: نزع حجاب فتاة بتورنتو ورئيس الوزراء يستنكر
خولة نعمان تحضن والدتها بعد التحدث مع صحفيين الجمعة

تورنتو، كندا (CNN) -- ذكرت الشرطة الكندية أن الطالبة خولة نعمان قد تعرضت لاعتداء أسفر عن نزع حجابها، عندما كانت تسير إلى مدرستها في تورونتو، حيث ظهر رجل فجأة خلفها ونزع حجابها عن رأسها. 
وقالت الفتاة، البالغة من العمر 11 عاماً، في مؤتمر صحفي، السبت، "لقد شعرت بالخوف والارتباك". 
وأوضحت الشرطة أن الرجل اقترب من الفتاة، صباح يوم الجمعة، وهي في طريقها إلى المدرسة برفقة شقيقها الأصغر، وسحب غطاء سترة الفتاة ومن ثم نزع حجابها ومزقه مستخدما المقص.
وقالت خولة إن الرجل هرب، ولكنه عاد بعد بضع دقائق للاعتداء عليها مرة أخرى.
وتحقق السلطات في الحادثة كجريمة من جرائم الكراهية، التي حدثت في حي من تورونتو معروف بتنوعه.
وغرد رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو، الجمعة، عبر حسابه على "تويتر"، قائلا: "قلبي مع خولة نعمان بعد الهجوم الجبان الذي وقع صباح اليوم بتورونتو". وأضاف "كندا بلد مفتوح ومرحب، ولا يمكن التسامح مع مثل هذه الحوادث".
ووصفت الشرطة المشتبه فيه بأن طوله 5 أقدام و7 بوصات، هزيل البنية، وعمره يتراوح ما بين 20 و30 عاماً.  وكان يرتدي نظارات داكنة وسترة وسروالا أسودين وقفازات بنية.
وأبلغ مسؤولو المدرسة الشرطة وعائلة خولة فورا بعد أن أبلغت الفتاة عن الحادث، وفقا لمجلس إدارة مقاطعة تورونتو.
وقال المتحدث باسم مجلس إدارة المدرسة، ريان بيرد، "هذا أمر مثير للصدمة، وسنعمل بشكل وثيق مع الشرطة لتقديم أي مساعدة تطلبها". مضيفاً "في هذه الأثناء، نحن نقدم الدعم للطالبة المتضررة وأسرتها".

نشر