البابا يتحدث عن "الأخبار المزيفة".. هل يقصد ترامب؟

العالم
نشر
البابا يتحدث عن "الأخبار المزيفة".. هل يقصد ترامب؟

الفاتيكان (CNN) -- أدان البابا فرانسيس فكرة "الأخبار المزيفة" في رسالة وجهها الأربعاء، ورأى فيها البعض محاولة لمواجهة الحملة التي يشنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد ما يرى أنها حقائق "غير مواتية" لوضعه السياسي.

وقال فرانسيس: إن "نشر الأخبار المزيفة يمكن أن يساعد على تحقيق أهداف محددة، والتأثير على القرارات السياسية وخدمة المصالح الاقتصادية"، مشيرا إلى أن أول كذبة في الحياة ارتكبها "الشيطان في جنة عدن".

وفي حين أن رسالة فرانسيس لم تكن موجهة على وجه التحديد إلى ترامب، إلا أن رأس الكنيسة الكاثوليكية يدرك بالتأكيد دور الرئيس الأمريكي في السعي إلى التشكيك في جميع الأخبار التي لا يحبها، وتأثيرها المضطرب في جميع أنحاء العالم.

ويستخدم ترامب مصطلح "الأخبار المزيفة" كمادة في الصراع السياسي، إذ أن ضرب وسائل الإعلام هو سياسة جيدة له مع قاعدته من المؤيدين. ويرى خصوم الرئيس الأمريكي أنه يتجاهل بهذه الطريقة الأثر المدمر لاستبعاد فكرة وجود "حقيقة موضوعية" بالنسبة للجمهور.

ووضح فرنسيس فكرته بالقول: "المعلومات التضليلية تزدهر في ظل غياب المواجهة الصحيحة مع مصادر المعلومات الأخرى والتي يمكنها أن تتجنب الانحياز وتولّد حوارا بناء".

يشار إلى أن ترامب عادة ما يصف الأخبار التي لا يتفق معها بأنها أخبار "مزيفة"، ويقول خصومه بالمقابل إنه منذ توليه السلطة أدلى بأكثر من ألفي تصريح تنقصها الدقة.

 

نشر