تويتر يكشف: حسابات روسية تعيد تغريد ترامب نصف مليون مرة

العالم
نشر
تويتر يكشف: حسابات روسية تعيد تغريد ترامب نصف مليون مرة

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- كشفت شركة "تويتر" أمام اللجنة القضائية التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي، أن حسابات روسية على الموقع تشغلها أنظمة تلقائية أو برامج "بوتات" آلية، وهي برامج تقوم بعمل مهام تلقائية على الإنترنت، أعادت نشر تغريدات للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تصل إلى نصف مليون مرة تقريباً في الأسابيع الأخيرة لحملته الرئاسة عام 2016.

وأرسل 50 ألف حساب آلي كشفت الشركة علاقتها بروسيا أكثر من مليوني تغريدة ذات صلة بالانتخابات بين 1/سبتمبر/أيلول و15 نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2016.

وذكرت "تويتر" في البيان المكتوب للجنة أن الحسابات أعادت تغريد مواقف المرشح آنذاك دونالد ترامب 10 مرات أكثر من إعادة تغريدة منافسته هيلاري كلينتون. وكانت الحسابات مسؤولة عن 4.25 في المائة، من جميع عمليات إعادة تغريد حساب ترامب في الأسابيع الأخيرة من الحملة الانتخابية وفي الأيام التي تلت التصويت مباشرة.

وشددت "تويتر" في التقرير على أن سلوك الحسابات المعنية يمثل "جزءاً صغيراً جداً من النشاط العام" على برنامجها في الفترة السابقة للانتخابات. وقالت "تويتر" إن 2.1 مليون تغريدة أرسلت بواسطة الحسابات الآلية وتمثل 1 في المائة من تغريدات الناشطين ذات الصلة بالانتخابات على برنامجها.

ومثل مندوبون عن "تويتر" مع غوغل وفيسبوك في وقت متأخر من العام الماضي أمام الكونغرس لعقد جلسات استماع حول الجهود الروسية لاستخدام منصات وسائل الإعلام الاجتماعية للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وتحليل "تويتر" لنشاط البوتات الآلي.

 كما درست الشركة كيف ساعدت برامج البوتات الآلي على تضخيم المحتوى ما وصفته بـ"الحسابات المرتبطة بالروسية" بما في ذلك ويكيليكس.  وأرسلت "تويتر" النتائج إلى اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، في 19 يناير/ كانون الثاني، وأشارت إلى آلاف الحسابات المدارة من "وكالة أبحاث الإنترنت،" وهي هيئة مرتبطة بالحكومة الروسية ومقرها في سانت بطرسبرغ، وصممت العديد من الحسابات لتبدو وكأنها تدار من قبل مواطنين أمريكيين حقيقيين وجمعت عشرات آلاف المتابعين.

نشر