البنتاغون: متر ونصف بين مقاتلة روسية وطائرة استطلاع أمريكية

العالم
نشر
بظل "الحرب بالوكالة" في سوريا والمنطقة: بين سوخوي 27 الروسية وF-15 الأمريكية.. من يتزعم الأجواء

لندن، بريطانيا (CNN) -- نفذت طائرة روسية من طراز "سوخوي- 27"، اعتراضاً غير آمن، بمواجهة طائرة مراقبة تابعة للبحرية الأمريكية بينما كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق البحر الأسود، الإثنين، وذلك وفقا لما ذكره ثلاثة من مسؤولي الدفاع لشبكة CNN.

وأوضح اثنان من المسؤولين أن الطيارين الأمريكيين ذكروا أن الطائرة الروسية حلقت على بعد 5 أقدام (متر ونصف المتر) من الطائرة الأمريكية. وضغطت الطائرة الروسية على عمل الطائرة البحرية الأمريكية، ما اضطرها إلى انهاء مهمتها قبل الأوان. واستمر الاعتراض لمدة ساعتين و40 دقيقة، مع وقوع عدة احتكاكات غير آمنة بين القوات العسكرية الروسية والأمريكية بالقرب من البحر الأسود.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً تتهم فيه الروس "بانتهاك صارخ للاتفاقيات القائمة والقانون الدولي". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، في البيان " هذا ليس سوى آخر مثال على الأنشطة العسكرية الروسية التي تتجاهل القواعد والاتفاقات الدولية"، مضيفة "اننا ندعو روسيا لوقف هذه الاعمال غير الآمنة التي تزيد من خطر سوء التقدير والخطر على الطواقم الجوية من كلا الجانبين."

وقالت النقيب باميلا كونز، الناطقة باسم البحرية الأمريكية في أوروبا، بتعليق لـCNN، إن خطر الاحتكاك الأخير يكمن في اقتراب الطائرة الروسية لمسافة خمسة أقدام وعبورها مباشرة من خلال مسار الرحلة (إي بي-3)"، مضيفة: " الاجراءات غير الآمنة تزيد من خطر سوء التقدير والاصطدامات، علما أن الطائرات الأمريكية وفقا للقانون الدولي ولم تستفز الجانب الروسي."

من جانبها، علقت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها بالقول إن طائرتها المقاتلة حلقت "بشكل صارم وفقا للقواعد الدولية" عندما اعترضت طائرة المراقبة الأمريكية. وأكدت في بيانها انه تم اكتشاف "هدف جوي غير محدد" يقترب من المجال الجوي الروسي في منتصف النهار حول المياه المحايدة للبحر الأسود، نافية وجود أحداث غير عادية خلال الرحلة.

نشر