أمريكا تعزز أسطولها العسكري في البحر الأسود بعرض عضلات أمام روسيا

العالم
نشر
صراع "بالأيادي" بين إيران وأمريكا وآخر بين روسيا وأوكرانيا
5/5صراع "بالأيادي" بين إيران وأمريكا وآخر بين روسيا وأوكرانيا

الصراع الإيراني الأمريكي كان على أشده في اليوم الأول من بطولة كأس العالم للمصارعة الحرة

القوات البحرية الأمريكية تثير حساسية روسيا في البحر الأسود

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- كشف مسؤول عسكري أميركي إن البحرية الأمريكية تكثف وجودها في البحر الأسود في إطار محاولة لمواجهة الوجود الروسي المتزايد هناك. موضحاً أن المنطقة أصبحت محفوفة بالتوترات بشكل متزايد، حيث عززت روسيا قواتها العسكرية في المنطقة بعد استيلائها على شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014، وهي خطوة رفضتها الغالبية العظمى من قوى المجتمع الدولي.

المعلومات جاءت على خلفية إعلان الأسطول السادس للبحرية الأمريكية، الذي يشرف على العمليات الأميركية في المنطقة، أن المدمرة الصاروخية الموجهة "USS كارني" انضمت، السبت، إلى السفينة " USSروز" في البحر الأسود، لإجراء عمليات "الأمن البحري" وهذه هي المرة الاولى التي تقوم فيها البحرية الأمريكية بالبحر الأسود بإرسال سفينتين منذ يوليو/تموز عام 2017.

وقال نائب قائد الأسطول السادس، كريستوفر غرادي، في بيان أصدره عن وصول كارني "إن قرارنا بتشغيل سفينتين في وقت واحد في البحر الاسود استباقي وليس ردة فعل".

وأضاف غرادي "نعمل على وتيرة وتوقيت نختاره نحن في هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية"، مضيفا أن استمرار وجود البحرية الأمريكية في البحر الأسود يدل على التزام واشنطن الدائم بالاستقرار الإقليمي والأمن البحري لشركائها في البحر الأسود، و"الدفاع الجماعي عن حلفاء الناتو" وفق تعبيره.

وأعلنت روسيا، الأحد، نشر قواتها البحرية في المنطقة، حيث أصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا جاء فيه، أن البارجة الروسية، "الأميرال آيسن،" دخلت البحر الأسود برفقة سفينتين مخصصتين للدوريات للقيام بسلسلة من المناورات.

وقال مسؤولان أمريكيان في وزارة الدفاع لشبكة CNN، إن روسيا حساسة بشكل خاص للعمليات العسكرية الأمريكية في البحر الأسود نظرا للتحركات الروسية الأخيرة لعسكرة شبه جزيرة القرم.

واتهم المسؤولون الأميركيون والناتو موسكو بنشر عدد كبير من القوات والمعدات العسكرية في شبه جزيرة القرم في السنوات الأخيرة.

وأوضح مسؤول في حلف الناتو لـ CNN، أن روسيا نشرت غواصات قرب شبه جزيرة القرم. ولفت إلى أن التحالف الغربي لا يسعى للقيام بردود فعل عسكرية على خطوات روسيا، ولكنه يرغب بتعزيز موقعه في جنوب شرق أوروبا، خاصة بعدما نشرت روسيا فيلقا عسكريا في القرم ونصبت الكثير من الأنظمة المضادة للصواريخ.

ونظرا لزيادة الوجود العسكري الروسي، يقول مسؤولون أمريكيون إن موسكو أصبحت أكثر حساسية تجاه القوات الأمريكية في المنطقة، خوفا من أن تقوض القدرات العسكرية الأمريكية التفوق العسكري الروسي. كما انتقد المسؤولون نظرة روسيا إلى البحر الأسود على أنه منطقة خاضعة لنفوذها قائلين: "سواحل دول حلف الأطلسي المطلة على البحر الأسود أطول من السواحل الروسية، وبالتالي فهو بالتأكيد ليس بحيرة روسية".

نشر