وثائق استخباراتية تكشف محاولة لاغتيال ملكة بريطانيا

العالم
نشر
وثائق استخباراتية تكشف محاولة لاغتيال ملكة بريطانيا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— كشفت وثائق أرشيفية للاستخبارات النيوزلندية عن محاولة اغتيال الملكة إليزابيث على يد مراهق خلال زيارتها للبلاد في الـ14 من أكتوبر/ تشرين الأول العام 1981.

00:48
صور جديدة للملكة إليزابيث والأمير فيليب بالذكرى الـ 70 لزواجهما

وذكرت الوثائق التي رفعت حالة السرية عنها، أن كريستوفر جون لويس، والبالغ من العمر 17 عاما حينها، أطلق النار على موكب الملكة البريطانية مختبئا في مرحاض يقع على الطابق الخامس ومطل على خط سير الموكب الملكي.

وكشفت الوثائق أن لويس لم يحاكم بمحاولة القتل بعد أن أخطأ رصاصته ووجهت له تهم بسيطة متعلقة بحيازة أسلحة نارية، وجرى التحفظ على هذه القضية من قبل السلطات النيوزلندية على مدى عقد من الزمن قبل أن تبدأ بالظهور مجددا على وسائل الإعلام المحلية في التسعينيات.

هذا الشهر تمكن الصحفي هاميش مكنيلي من الوصول إلى الوثائق السرية التي أثبتت وقوع محاولة الاغتيال وتحقيقات الشرطة النيوزلندية في الموضوع، وتظهر الوثائق التي وصلت لـCNN أن لويس شُخّص بأنه مصاب بانفصام الشخصية والبارانويا، وكان يقوم بعمل بالنيابة عن ميليشيا انفصالية وقتها.

نشر