أوباما عن الانسحاب من "نووي إيران": أمريكا بين إيران نووية أو حرب بالشرق الوسط

العالم
نشر
البرنامج النووي الإيراني.. من الجدل إلى العقوبات ثم "إنجاز تاريخي"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، خطوة الرئيس دونالد ترامب وقراره الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني تعتبر "خطأ فادحا،" لافتا إلى ن هناك أمور قليلة أهم للأمن القومي الأمريكي من انتشار الأسلحة النووية واحتمال نشوب حرب في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك في تدوينة لأوباما على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، حيث قال: "اعتقد أن تعريض JCPOA (الاتفاق النووي الإيراني) للخطر دون أي خرق من قبل الإيرانيين يعتبر خطأ فادحا."

وتابع قائلا: "بدون JCPOA فإن الولايات المتحدة الأمريكية ستتحمل خيارا خاسرا يتمثل بإيران ذات تسليح نووي أو حرب أخرى في منطقة الشرق الأوسط."

وكان ترامب قال في كلمة له، الثلاثاء، معلنا انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني: "من الواضح أننا لن نستطيع منع إيران من تصنيع قنبلة نووية بهذا الاتفاق ذو البنية الضعيفة،" متوعدا بعقوبات اقتصادية ضد طهران، وهو الأمر الذي رد عليه الرئيس الإيراني، حسن روحاني قائلا إن أمريكا "فشلت بالالتزام بتعهداتها الدولية في الاتفاق النووي، والاتفاق لم يكن ثنائيا، بل كان دوليا ومصادق عليه من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن."

نشر