ترامب: لن أقبل بتسوية هذه القضية

العالم
نشر
ترامب: لن أقبل بتسوية هذه القضية

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رفع الادعاء العام في ولاية نيويورك دعوى قضائية ضد المؤسسة الخيرية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع مدرائها، الرئيس وأبنائه، إيريك، ودونالد جونيور وايفانكا، بتهمة انتهاك القانون الفدرالي والدولي الخاص بالجمعيات الخيرية، الخميس.

 وادعت باربرا أندروود، المدعي العام لنيويورك، أن الجمعية تورطت في سلسلة من العمليات غير القانونية على مدى أكثر من عقد، حيث عملت على التنسيق السياسي غير القانوني مع حملة ترامب الانتخابية.

وتسعى أندروود إلى منع ترامب من العمل مديراً لإحدى المؤسسات غير الربحية في نيويورك لمدة عشر سنوات ومنع أولاده لمدة سنة، كما طالبت من المحكمة بحل مؤسسة ترامب، وفرض عقوبات إضافية عليها، ودفع تعويضات بقيمة 2.8 مليون دولار.

واتهمت الدعوى المؤسسة بالانخراط في معاملات تجارية متكررة ومتعمدة بدافع دعم مصالح ترامب الشخصية والتجارية، حيث قالت أندروود إن "التحقيقات الخاصة بنا أظهرت أن المؤسسة هي بمثابة دفتر شيكات يوظفها ترامب أو شركته لدفع المبالغ للمؤسسات غير الربحية مهما كان هدفها أو شرعيتها". 

في المقابل، ردت مؤسسة ترامب في بيان لها قائلة: "هذه هي السياسة في أسوء حالاتها، لقد تبرعت المؤسسة بأكثر من 19 مليون دولار لأهداف خيرية سامية، كما قام الرئيس بنفسه أو من خلال شركاته بالتبرع بأكثر من 8 ملايين دولار".

من جانبه، علق الرئيس الأمريكي، عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "يبذل الديمقراطيون الفاسدون والمدعي العام الموصوم و(الهارب من المدينة)، إيريك شنايدمان جهدهم لمقاضاتي على مؤسسة أخذت 18.8 مليون دولار، بينما تبرعت بـ 19.2 مليون دولار، أي أكثر من القيمة التي حصلت عليها"، وأضاف مؤكداً: "لن أقبل بتسوية هذه القضية!".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر