مفارقة بين عالمين.. سيّاح يرقصون ومهاجرون ينجون من الموت

العالم
نشر
مفارقة بين عالمين.. سيّاح يرقصون ومهاجرون ينجون من الموت

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- عمت البهجة والفرحة شاطئ جزيرة صقلية الإيطالية، المطل على البحر الأبيض المتوسط، بينما يرقص مجموعة من السياح في المياه الضحلة على أنغام الموسيقى المفعمة بالحيوية والنشاط. وقد يخدع الفيديو الذي نشره الصحفي، روبيرتو برومات، على مدونته العين المجردة من رؤية ما يخبئه البحر في جعبة أمواجه، حيث تطفو في الخلف سفينة شحن لا تحمل البضائع كعادتها، بل تنقل 113 مهاجر تم إنقاذهم من السواحل الليبية، صباح الجمعة.

وكان برومات، على علم بما تلتقطه عدسة كاميرته، إذ أكد لـCNN أنه لم يهدف إلى الاستهزاء بالراقصين بل "حاول التقاط المفارقة بين العالمين" على حد قوله. وأوضح المتحدث الرسمي باسم خفر السواحل، الضابط كوسيمو نيكاسترو، إن السفينة التابعة لشركة النقل الدنماركية، ميرسك، تقع على بعد ثلاثة أميال بحرية عن ميناء بوزال، مضيفاً: "لقد نقل خمسة مهاجرين إلى اليابسة بسبب وضعهم الصحي".

وأوضحت شركة ميرسك في بيان لها أن "السفينة أنقذت اللاجئين بعدما طلب مركز تنسيق الإنقاذ البحري الإيطالي منها تقديم الإمداد" بموجب القانون الدولي البحري، ولكنها "مازالت بانتظار المزيد من التعليمات بعدما منعتها السلطات الإيطالية من دخول الميناء".

وليست سفينة ميرسك الوحيدة العالقة في البحر الأبيض المتوسط بل تعاني سفينة، تحمل 234 لاجئا، من المصير ذاته أيضاً، بسبب المواقف الصارمة التي يتخذها وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني ضد سفن الإنقاذ التي تنقل اللاجئين إلى الموانئ.

وحول سياسة سالفيني، رفض وزير الداخلية، قبل أسبوعين، السماح لسفينة أكواريوس، المكتظة بـ 630 مهاجرا، الرسو في صقلية، مما استدعى السفينة إلى تغيير وجهتها والرسو في إسبانيا.

نشر