بعد حرب راح ضحيتها 70 ألف شخص.. إثيوبيا وإريتريا تختاران السلام

العالم
نشر
بعد حرب راح ضحيتها 70 ألف شخص.. إثيوبيا وإريتريا تختاران السلام

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – وقع العدوان السابقان، إثيوبيا وإريتريا، اتفاقية لوقف الحرب بينهما، الإثنين، وفقا لما أعلنه وزير المعلومات الإريتري، يمين ميسكيل.

وقال ميسكل عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "حالة الحرب التي لطالما سادت بين البلدين، انتهت"، وأضاف: "لقد بدأت حقبة جديدة من السلام والصداقة، سيعمل البلدان على تعزيز التعاون على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والأمني".

وتم توقيع الاتفاقية في قمة غير مسبوقة عقدت في العاصمة الإريترية، أسمرة، الإثنين، وبعد يوم واحد من إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، عن الاتفاق على إعادة فتح السفارات والموانئ والمجال الجوي، في سبيل تقوية العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وفقا لميسكل.

وخاض البلدان حربا على الحدود استمرت لعامين وراح ضحيتها 70 ألف شخص بين عامي 1998 و2000، وكان أبي أحمد أول زعيم إثيوبي يزور إريتريا في العصر الحديث وقد استقبله الرئيس الإريتري، إسياس أفويركي، الأحد.

يذكر أن هذه الخطوة لاقت قبولا شعبيا واسعا في إريتريا، إذ جاب المواطنون الشوارع حاملين أعلام الدولتين، وفقا لصور تداولها أعضاء الوفدين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر