البيت الأبيض: نثق بتدخل روسيا بالانتخابات.. وترامب كان دائما صلبا مع إيران

العالم
نشر
البيت الأبيض: نثق بتدخل روسيا بالانتخابات.. وترامب كان دائما صلبا مع إيران

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أقر البيت الأبيض بتدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وذلك عبر لسان المتحدثة باسمه، سارة ساندرز، التي أكدت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يثق بنتائج تحقيقات الاستخبارات الأمريكية والتي أثبتت تدخل موسكو بالانتخابات لكنه ينفي أي نوع من "التواطؤ" بين حملته الانتخابية وروسيا.

وقالت ساندرز في معرض جوابها عن سؤال حول تغريدة نشرها ترامب الأحد: "نحن متفقون على أن روسيا تدخلت بالانتخابات"، وأشارت إلى أن الرئيس الأمريكي يثق بنتائج تحقيقات الاستخبارات الأمريكية.

وكان ترامب قد قال خلال مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، إنه يثق بأجهزة الاستخبارات الأمريكية لكنه يصدق أيضا نفي بوتين تدخل روسيا بالانتخابات، وهو الأمر الذي عرّضه لانتقادات لاذعة في الأوساط السياسية والإعلامية الأمريكية.

أما عن التغريدة التي وجه لساندرز عنها سؤالا، فقال فيها ترامب: "بما أن أوباما كان يعلم بالتدخل الروسي قبل الانتخابات، لماذا لم يفعل شيئا حيال ذلك؟ لماذا لم يخبر حملتي الانتخابية؟ لأن الأمر عبارة عن خدعة كبيرة، كان يعتقد أن هيلاري الخادعة ستفوز"، وقد قالت ساندرز عن هذه التغريدة إن الرئيس الأمريكي كان يتحدث عن "عامل التواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا".

في سياق منفصل، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن ترامب كان "صلبا دائما" في اللغة التي خاطب بها إيران، ولفتت إلى التغريدة التي نشرها الرئيس الأمريكي، كرد على تهديدات الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والذي نصح بها أمريكا بـ"ألا تلعب بذيل الأسد".

يذكر أن ساندرز رفضت الإجابة على عدة أسئلة وجهت لها حول إمكانية عقد لقاء بين ترامب وروحاني، وشددت على أن الهدف الأسمى للرئيس الأمريكي هو حرمان إيران من امتلاك أسلحة نووية.

نشر