لاريجاني: كلمات ترامب "تافهة" ودبلوماسية أمريكا "بلهاء"

العالم
نشر
لاريجاني: كلمات ترامب "تافهة" ودبلوماسية أمريكا "بلهاء"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصف رئيس مجلس الشورى الإيراني، على لاريجاني، الثلاثاء، كلمات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي هدد بها نظيره الإيراني حسن روحاني، بـ"التافهة"، معتبرا أن تصريحاته "لا تستحق عناء الرد" لأنها من شخص معروف بـ"الفساد" على الساحة الدولية.

وقال لاريجاني إن الولايات المتحدة تعاني من "فوضى وعنف" على صعيد العلاقات الدبلوماسية، واصفا الدبلوماسية التي تتبعها أمريكا على الساحة الدولية بـ"البلهاء"، كما زعم أيضاً بأن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو وترامب "معروفان بالفساد"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي.

وفي السياق ذاته، اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أن "العزلة" التي تعاني منها أمريكا في صدد ظروفها الجديدة، هي التي دفعت إدارتها إلى "الشعور بالغضب"، كما نصح ترامب بتخفيف "حدة غضبه والتحدث بهدوء مع الشعب الإيراني، الذي لا يرضخ للضغوط"، مشيراً إلى أن عدم وعي بعض السياسيين لعمق القضايا الدبلوماسية والسياسية هي التي تدفعهم إلى استخدام "ألفاظ لا يعرفون معناها".

وحول الأحداث المتعلقة بالاتفاق النووي، أوضح قاسمي أن أمريكا كانت تتوقع ردة فعل مختلفة من إيران، قائلاً: "كانت تتوقع أمريكا أن تتصرف إيران بانفعال وتخرج من الاتفاق لتتخذ أمريكا سلسلة إجراءات عبر منظمة الأمم المتحدة ومجلسي الأمن إلا أن حكمة ويقظة إيران أدت إلى إفشال المخطط الأمريكي". ورأى أن هناك إرادة سياسية جيدة نسبياً لدى أوروبا بشأن استمرار الاتفاق النووي، منوهاً إلى أن المفاوضات "ما زلت مستمرة وبانتظار مقترحات الاتحاد الأوروبي النهائية في الأيام المقبلة".

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيراني أن دولته وشعبها تجاوزت ظروفاً "أكثر صعوبة" من تلك التي ستواجهها أثناء الحظر الأمريكي الجديد، كما اعتبر أن إيران "ساعدت في توفير الأمن في منطقتها وممر الخليج"، ولن تكون البادية بأي إجراءات عدوانية، إلا أنها تملك "الحق بالدفاع عن نفسها في وجه أي تحرك معادي".

وكان الرئيس الأمريكي رد على تحذير الرئيس الإيراني روحاني من "اللعب بذيل الأسد"، بتهديد إيران بمواجهة "عواقب لم يعان منها سوى القليل عبر التاريخ"، مضيفاً أن الولايات المتحدة لن تقف ساكنة أمام كلمات روحاني "المشبعة بالعنف والموت" من الآن فصاعداً.

نشر