أمريكا.. سارق الطائرة في سياتل لمراقبي الحركة الجوية: فعلت هذا بألعاب الفيديو

العالم
نشر
أمريكا.. سارق الطائرة في سياتل لمراقبي الحركة الجوية: قدت طائرات بألعاب الفيديو

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – قام أحد عُمال الخدمات الأرضية في مطار سياتل في الولايات المتحدة الأمريكية بسرقة طائرة ركاب، السبت، قبل أن تقوم مقاتلتا F-16 بملاحقته حتى سقطت الطائرة وقُتل الشاب البالغ من العمر 29 عاما، فما الحوار الذي دار بينه وبين مراقبي الحركة الجوية في المطار؟

كشف تسجيل لمحادثة بين سارق الطائرة ومراقبي الحركة الجوية في سياتل، عما قاله الشاب الذي وصف نفسه بـ"المحطم"، إذ قال: "هناك الكثير ممن يهتمون لأمري، وسيحبطهم معرفة ما قمت به".

وأضاف الشاب البالغ من العمر 29 عاما قائلا: "أود أن أعتذر لهم جميعا، أنا شاب محطم، وأعتقد أنني فقدت السيطرة على تصرفاتي، لقد اكتشفت ذلك للتو"، حسب التسجيل.

بدورها، قالت الشرطة إن العملية لم تكن إرهابية ووصفت الشاب بـ"الانتحاري"، وقد كشف التسجيل أن السارق كان يخشى من السجن إذ قال: "سأواجه عقوبة السجن مدى الحياة على ما أعتقد، أليس كذلك؟".

بالمقابل، أجاب مراقبو الحركة الجوية بالقول: "حسنا، لن نفكر بهذا الأمر الآن، هلا قمت بالالتفاف إلى اليسار قليلا، لو سمحت"، قبل أن يفكر المراقبون بجلب طيار ليتحدث مع الشاب الذي قال: "لا أعتقد أنني أحتاج لهذا القدر من المساعدة، لقد قدت طائرات بألعاب الفيديو"، حسب تعبيره.

وبعد أن قام المراقبون بتشجيعه إثر قيامه بما طلبوه منه، بدا أن الشاب لم يستطع أن يقود الطائرة للهبوط بسلام، ليسقط بها في منطقة مليئة بالأشجار ويلقى حتفه.

 

نشر