الشرطة تتعامل مع حادثة الاصطدام في لندن كقضية "إرهاب"

العالم
نشر
الشرطة تتعامل مع حادثة الاصطدام في لندن كقضية "إرهاب"

لندن، بريطانيا(CNN) -- كشفت شرطة لندن في بيان لها، أنها احتجزت سائق السيارة، وهو في أواخر العشرينات، في أحد مراكز الشرطة جنوب لندن، للاشتباه به بضلوعه بأعمال متعلقة بالإرهاب، بعد أن اصطدمت سيارته بأحد الحواجز الأمنية المحيطة بمقر البرلمان البريطاني، بعد أن دهس عددا من المارة، الثلاثاء.

ولفت البيان إلى أن الشرطة لم تعثر على أسلحة حتى هذه المرحلة في السيارة، إلا أنها ستتعامل مع القضية كحادث إرهابي، إذ ستتولى قيادة مكافحة الإرهاب في الشرطة التحقيق في القضية.

وأكدت الشرطة أن السيارة، التي ما تزال في موقع الحادث، لم يكن فيها ركاب سوى السائق، كما طلبت من الأشخاص الذين كانوا في موقع الحادث إرسال مقاطع فيديو أو صور التقطوها للحادث إلى الشرطة، مضيفة أنها ستكثف وجودها في وسط لندن والمناطق المحيطة بها.

أما بما يتعلق بتفاصيل الحادث، فقد اصطدمت سيارة صبيحة الثلاثاء بأحد الحواجز الأمنية المحيطة بمقر البرلمان البريطاني، ما أدى لإصابة عدد من المارة قبل أن يتم القبض على الفاعل.

وأكدت الشرطة أنه من غير المرجح أن تكون حياة أحد المصابين بخطر، وأشارت إلى إغلاق محطة المترو القريبة من موقع الحادث.

يذكر أن بريطانيا شهدت حوادث مشابهة عدة خلال السنوات الماضية، وقد كان أشهرها هجمات جسر لندن، في يونيو/حزيران من عام 2017، والتي راح ضحيتها 7 أشخاص، وشملت دهساً وطعناً.

نشر