داعش يتبنى هجوم الطعن بفرنسا في بيان منسوب

العالم
نشر
داعش يتبنى هجوم الطعن بفرنسا في بيان منسوب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— تبنى تنظيم داعش هجوم الطعن، الذي أودى بحياة اثنين وأصاب آخرا "بجروح خطيرة"، بباريس، الخميس، بحسب البيان الذي أصدرته وكالة "أعماق" التي تعتبر الجماح الإعلامي للتنظيم.

وأوضح داعش في البيان أن "مصدراً أمنياً لأعماق: إن الشخص الذي نفذ الهجوم في مدينة ترابيه، جنوب غرب باريس، هو مقاتل بالدولة الإسلامية، نفذ العملية كاستجابة لدعوات استهداف مواطني دول التحالف".

ولم يذكر البيان أي أدلة على مزاعم داعش، كما أنه لم يذكر أيضاً نوع السلاح الذي استخدمه منفذ الهجوم. وفي المقابل لم يفتح مكتب مكافحة الإرهاب في باريس تحقيقاً بتفاصيل الهجوم بعد، على عكس ما هو معتاد عندما يكون هناك إشارات لعلميات على صلة بعمل إرهابي.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية لـ CNN إن والدة وأخت منفذ الهجوم كانتا من ضمن الضحايا، كما أوضح متحدث باسم الشرطة الفرنسية لـ CNNإن عناصر الأمن "قتلت حامل السكين".

نشر