من السعودية إلى سوريا ومصر.. أبرز المواقف السياسية لجون ماكين

العالم
نشر
من مصر إلى اليمن وسوريا.. أبرز المواقف السياسية لجون ماكين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- توفي السيناتور الجمهوري، جون ماكين،  عصر السبت بحسب توقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، عن عمر يناهز 81 عاما، وذلك في إحدى المستشفيات بأمريكا بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ.

وكان لماكين دور مهم في السياسة الأمريكية، إذ ناقش خلال مسيرته المهنية كسيناتور ورئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي العديد من الملفات الإقليمية والعالمية، وبرز أسمه على الساحة الدولية نظرا لمواقفه في العديد من الملفات وخصوصا على صعيد منطقة الشرق الأوسط وفيما يلي نستعرض لكم أبرزها:

  • الملف السعودي:

أكد ماكين على دور السعودية الرئيسي كحليفة "قريبة وقديمة" للولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه انتقد أيضاً بعض القرارات السعودية، مثل: إعدام رجل الدين الشيعي السعودي، نمر النمر، في 2 يناير/ كانون ثاني 2016، كما رفض اقتراح حظر بيع أسلحة أمريكية، بقيمة 1.15 مليار دولار، للسعودية، في 2016.

  • الملف اليمني:

رفض ماكين وصف العملية التي قام بها الجيش الأمريكي ضد تنظيم القاعدة في اليمن، عام 2017، بـ "العملية ناجحة"، قائلا: "لن أصف أي عملية تؤدي إلى فقدان حياة أمريكي بأنها ناجحة"، وذلك في إشارة إلى مقتل عنصر البحرية الأمريكية، وليام راينز أوين خلال العملية.

  • الملف القطري:

انتقد السيناتور الجمهوري، قطر، خلال ندوة لصحيفة "وول ستريت جورنال" وشبكة "CFO" في يونيو/ حزيران 2017، قائلاً إن النظام القطري "يفتقر إلى التناسق"، في حديثه عن الأزمة الخليجية. ولفت ماكين أيضاً إلى أن الأسلوب القطري "يجب أن يتغير" في المسائل المتعلقة "بدعمها للمنظمات السلفية التي تقترف جرائم تسلب حياة الأمريكيين".

  • الملف الإيراني:

انتقد السيناتور الجمهوري، جون ماكين، إيران واصفاً إياها بـ “الراعية للإرهاب في العالم"، في تصريح على موقعه الرسمي، عام 2017، إذ قال إن "النظام الإيراني كان يفلت بجريمة القتل لسنوات، بينما تفتقر الولايات المتحدة للاستراتيجية الشاملة لمواجهة التهديد متعدد الأوجه الذي تشكله إيران".

وكان ماكين من معارضي الاتفاق النووي الإيراني، إذ أشار إلى أن "شروط الاتفاق المحددة ستصعب متابعة الاستراتيجية الشاملة"، كما أكد على استعداده للعمل على "التشريعات الإضافية اللازمة لزيادة العقوبات على إيران".

  • الملف السوري:

انتقد السيناتور الجمهوري تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تلميحه على نية سحب القوات الأمريكية من سوريا، مشيراً إلى أن هذا "شجع بشار الأسد وداعميه من روسيا وإيران على شن هجوم كيماوي آخر في سوريا".

ولفت ماكين إلى أن أمريكا "تنسحب وتسعى خلف ترتيبات جديدة من روسيا"، مضيفاً أن تلك الأحداث تعد "فصلاً مشيناً آخر في التاريخ الأمريكي، إلا أنه أمر متوقع".

  • الملف العراقي:

أوضح السيناتور الجمهوري أن بلاده "قدمت معدات وتدريب للحكومة العراقية لقتال داعش وحماية نفسها من المخاطر الخارجية وليس لقتال عناصر مهمة في الحكومات الإقليمية"، رداً على أنباء تقدم القوات الحكومية العراقية باتجاه مواقع تابعة للأكراد قرب كركوك، عام 2017.

  • الملف المصري:

برزت تصريحات السيناتور ووصفه لوصول الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي للسلطة بـ"الانقلاب" مدينا عمليات اعتقال طالت معارضين سياسيين، واصفا إياها بالتصرفات "القمعية"، كما دعا لاحترام "روح الثورة" والطموحات الديموقراطية للمصريين.

  • الملف الروسي:

انتقد السيناتور الجمهوري، عام 2017، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلاً: إنه "عميل سابق في كي جي بي (الاستخبارات الروسية) وهو بلطجي ولم يتم انتخابه بصورة يصفها الكثيرون بأنها أسلوب نزيه،" وذلك في تصريح على إمكانية تعاون ترامب مع الرئيس الروسي"

نشر