ضرب وشتم لسوري بألمانيا.. واستمرار المظاهرات المعادية للأجانب

العالم
نشر
ضرب وشتم لسوري بألمانيا بـ"جريمة كراهية"

برلين، ألمانيا (CNN)-- أعلنت الشرطة الألمانية، الخميس، عن تعرض رجل سوري، في الـ20 من عمره للضرب المبرح شمال ألمانيا، بينما تشهد مدينة كيمنتس، شرق البلاد تظاهرات معادية للمهاجرين.

وقالت الشرطة في بيان، إن الرجل "تعرض إلى الشتائم المعادية للأجانب، واللكمات والضرب، باستخدام سلسلة حديدية"، ليل الأربعاء، من قبل 3 رجال ألمان، مما أسفر عن "كسر أنف الضحية وظهور كدمات على وجهه والجزء الأعلى من جسده".

وبدأت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الاعتداء والتعامل مع الحادث كجريمة كراهية، إذ شهدت مدينة كيمنتس، تصادماً بين متظاهرين من اليمين المتطرف وآخرين مناهضين لهم، يومي الأحد والإثنين، بعد أن قتل رجل ألماني يبلغ من العمر 35 عاماً، مطعوناً، أثناء مشاجرة، احتجز بعدها رجلان من الجنسية السورية والعراقية لصلتهم بالجريمة.

ويحقق المدعي العام في مدينة كيمنتس، بملابسات تسريب مذكرة التوقيف للمتهمين بعملية الطعن، على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل شبكة "فيسبوك"، من قبل مجموعة "تأييد كيمنتس"، التي تسببت بإشعال الوضع المتوتر شرق البلاد، كما تظاهرت المجموعة أيضاً ضد قرار إلغاء "فيسبوك" للمنشور.

نشر