هجوم أمريكي على حكومة ميانمار بسبب سجن صحفيي رويترز: وصمة عار مروعة

العالم
نشر
هجوم أمريكي على حكومة ميانمار بسبب سجن صحفيي رويترز: وصمة عار مروعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شنت الولايات المتحدة هجوما على ميانمار بسبب سجن صحفيين اثنين من وكالة أنباء رويترز، حسبما أفادت وزارة الخارجية الأمريكية بحسابها العربي على موقع "تويتر"، الثلاثاء.

ورأت وزارة الخارجيية الأمريكية أنه "تعتبر إدانة صحفيي رويترز انتكاسة كبرى لهدف حكومة ميانمار في توسيع الحريات الديمقراطية. ونحث حكومة ميانمار على الإفراج عنهما فورا، وإنهاء الملاحقة القضائية التعسفية للصحفيين".

كانت محكمة في مدينة يانجون بميانمار قد قضت بسجن اثنين من صحفيي وكالة أنباء رويترز 7 سنوت، بتهمة خرق قانون الأسرار الرسمية في الدولة.

وتم احتجاز الصحفيين وا لون ، 32 عاما ، وكياو سو أو ، 28 عاما ، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، بعد إجراء تحقيق في القتل الجماعي لعدد من القرويين الروهينجا في ولاية راخين بميانمار.

ونقلت وزارة الخارجية الأمريكية قول السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي: "من الواضح أن جيش ميانمار ارتكب فظائع كبيرة"، مشددة على أنه "في بلد حر، من واجب الصحافة إبقاء الناس على اطلاع ومحاسبة القادة".

وقالت هيلي إن "إدانة اثنين من الصحفيين للقيام بعملهم وصمة عار مروعة أخرى على حكومة ميانمار. سنواصل الدعوة إلى إطلاق سراحهم الفوري".

نشر